fbpx
الصباح الفني

لمجرد يبعث الأمل بـ “شدة وبتزول”

عاد الفنان المغربي سعد لمجرد إلى الساحة الفنية بأغنية جديدة تحمل عنوان “شدة وبتزول”، صورها على طريقة فيديو كليب من منزله في باريس، حيث يقيم في الوقت الراهن.
 وفاجأ لمجرد جمهوره، وطرح الأغنية في عز الأزمة التي يمر منها العالم بسبب فيروس كورونا المستجد، بمشاركة الفنان صلاح الكردي، تكلف المخرج  سعيد الماروق بإخراج الفيديو الخاص بها.
ووجه لمجرد رفقة الكردي، رسالة أمل للشعب المغربي والعربي، مؤكدين في أغنيتهما، أن ما يمر به العالم جراء تفشي كورونا مجرد “شدة”، وستنتهي قريبا، قبل أن يدعوان إلى البقاء في المنزل، والالتزام بالإجراءات الوقائية، حتى تمر هذه الأزمة.
وحققت الأغنية، رغم أن مدتها لا تتجاوز دقيقة واحدة، بعد ساعات قليلة من طرحها، نسب مشاهدة مهمة، الأمر الذي مكنها من احتلال الرتب الأولى في “الطوندونس” المغربي وقائمة الأعمال الأكثر مشاهدة.
وفي سياق متصل، سبق أن تعاون لمجرد مع المغني صلاح الكردي، إذ أطلقا قبل خمس سنوات، ديو يحمل عنوان “يا إنسان”، حقق بدوره نجاحا كبيرا، رغم أن لمجرد كان في بداياته الفنية.
يشار إلى أن آخر عمل سعد لمجرد، ديو جمعه بمجموعة “فناير”، حمل عنوان “آسف حبيبي”، طرح على قناة لمجرد الرسمية، وهو العمل الذي حقق نسب مشاهدة كبيرة، إذ وصلت إلى أكثر من 39 مليونا و380 ألف مشاهدة.
إيمان رضيف 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى