fbpx
حوادث

إيقاف “خطاف” بين المدن

ضبط ينقل مسافرين لإدخالهم سرا إلى قلعة السراغنة دون شهادة التنقل الاستثنائية

تمكنت عناصر فرقة الدراجين التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة، عصر الثلاثاء الماضي، من وضع حد لأنشطة شخص حول سيارته الخاصة إلى وسيلة للنقل السري بين المدن، بهدف تحقيق الربح السريع، في ظل الظروف الاستثنائية المرتبطة بوباء كورونا.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعلومات الأولية للبحث، كشفت، استغلال السائق الرغبة الجامحة لعدد من المواطنين في الالتحاق بذويهم دون التوفر على شهادات التنقل الاستثنائية، ليقرر نقلهم مقابل مبالغ متفاوتة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن السائق الموقوف، شرع في نقل المواطنين سرا من الجماعات القروية المجاورة لقلعة السراغنة إلى المدينة، دون حصولهم على شهادات التنقل الاستثنائية التي تسلمها السلطات المحلية أو الإقليمية خلال الطوارئ الصحية لمن هم يمتلكون أعذارا مقبولة مثل السفر إلى مدينة أخرى بسبب الحاجة الملحة للعلاج أو العمل أو لنقل البضائع. وأوردت المصادر، أن الضربات الأمنية الاستباقية فضحت أنشطة المتهم، بعد ضبطه في حالة تلبس، إثر إيقافه بالطريق الوطنية الرابطة بين ابن جرير وقلعة السراغنة، ورغم محاولة السائق التمويه على الشرطة بسلوك طريق أخرى إلا أن يقظة مصالح الأمن أحبطت مخططاته بعد ضبط مسافرين معه. وأضافت مصادر متطابقة، أن السائق الذي استغل سيارته في أنشطة “الحريك”، تفاجأ بأمر عناصر فرقة الدراجين له بالتوقف، كباقي السيارات التي يطلب من سائقيها إشهار رخصة التنقل الاستثنائية، إذ اعتقد أن الطريق التي سلكها ستجعله بعيدا عن المساءلة، قبل أن يفاجأ بتوقيفه من قبل الشرطة التي كانت يقظة ومتمركزة في مختلف الأماكن التي يمكن أن يتسلل منها خارقو الطوارئ الصحية.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى