fbpx
حوادث

انتحاران في يوم واحد بإفران

انتحر مياوم وخياط بإقليم إفران، أول أمس (الأربعاء)، شنقا لأسباب غامضة قد تكون لها علاقة بظروفهما الاجتماعية المتأزمة، تزامنا مع حالة الطوارئ الصحية، بعدما وجدا نفسيهما بدون مدخول يعيلان به أبناءهما الخمسة، قبل نقل جثتيهما إلى مستودع الأموات بمستشفى 20 غشت لتشريحهما بناء على أوامر النيابة العامة المختصة.
وفتحت الضابطة القضائية تحقيقا في ظروف انتحارهما في اليوم نفسه، بعد العثور على الخياط البالغ من العمر 44 سنة، جثة هامدة معلقة بحبل بسقف غرفة بمنزله بحي تاباضليت بأزرو حديث الإنشاء بعد إعادة إيواء سكان دور للصفيح، من قبل ابنته الصغيرة قبل إخبار السلطات والشرطة التي حضرت وعاينت الجثة قبل نقلها للمستشفى.
وربطت المصادر بين انتحار الضحية الأب لثلاثة أبناء بينهم ابنتان، وتأزم ظروفه بعد إغلاق محله للخياطة وتوقف زوجته عن العمل، كما زميله المياوم البالغ من العمر 38 سنة، الذي عثر على جثته مساء معلقة بجذع شجرة غير بعيدة عن محل سكناه في دوار بوخشاف بعين اللوح، من قبل مارة أخبروا عناصر الدرك التي فتحت تحقيقا في أسباب انتحاره.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى