fbpx
اذاعة وتلفزيون

سميرة سيطايل… كاهنة الأخبار بدوزيم

رغم أن الصفة التي ظلت لصيقة بها هي “المرأة الحديدية”، إلا أن لا أحد اختبر حقيقة هذا المعدن ووقف على صلابة سميرة سيطايل إلا عندما اندلعت ما سميت حرب دفاتر التحملات الخاصة بالقطاع السمعي البصري، حتى إن خصومها، في هذه الحرب، اعتبروها واحدة من جيوب مقاومة التغيير داخل هذا القطاع، وإحدى القلاع الحصينة التي استعصى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى