fbpx
حوادث

اعتقال مصور توزيع إعانات ليلا

أودع عشريني من منتجع سيدي حرازم، سجن بوركايز، بعد اعتقاله من قبل الدرك لاتهامه بتصوير توزيع إعانات ليلا بدوار السخينات وحديثه في فيديوهات عن اختلالات شابت العملية واستفادة غير مستحقيها، قبل تقديم مستفيدين شكاية ضده.
وشرعت ابتدائية فاس، زوال الاثنين الماضي، في محاكمة المتهم المعتقل الخميس، بعد يوم من إيداعه السجن بعدما مددت حراسته نظريا بيوم واحد، قبل تأجيل ذلك لإعداد الدفاع والاطلاع واستدعاء شهود بينهم مشتكون وأصدقاء له. وتابعته النيابة العامة بجنح “السب غير العلني وتحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة بشأن الطوارئ الصحية بواسطة الخطب والصياح المفوه بها عبر وسائل الإعلام الإلكترونية وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم”.
واتهم أيضا ب”العصيان والتحريض عليه وبث وتوزيع تركيبة مكونة من صور وادعاءات ووقائع كاذبة من أجل التشهير والقيام عمدا بواسطة الأنظمة المعلوماتية بتسجيل وبث أقوال أو معلومات صادرة بشكل سري دون موافقة أصحابها”. ووثق المتهم عملية توزيع إعانات مجهولة المصدر على أسر متضررة من تداعيات الحجر الصحي، وفق لائحة “معدة مسبقا بمقر القياد” كما كشفت ذلك التنسيقية المحلية للمجتمع المدني بالمنطقة التي طالبت بالتحقيق في الأحداث التي رافقت العملية.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى