fbpx
ملف الصباح

شباط …”كبير الشعبويين”

«ما كل أبيض شحم وما كل أسود فحم»، ينطبق هذا المثل على شباط وهو يهب لإنقاذ بنكيران من ورطة ميزانية …، إذ أن عدو الأمس الذي لوح بالتعديل الحكومي وهدد بتمزيق أغلبية بنكيران، أعطى أواصر صارمة إلى مستشاريه بالتصويت للمشروع وإنقاذ مركب «البيجيدي» من الغرق.
هذا آخر حدث سياسي لسنة 2012 الحافلة بالمستجدات السياسية التي لعب فيها شباط أدوارا مختلفة، واختار هذه المرة ارتداء زي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى