fbpx
الأولى

التحقيق في لائحة اليهود

فتحت النيابة العامة، بحثا للتحقق من صحة قائمة انتشرت بمواقع التواصل الاجتماعي، تحمل أسماء العديد من المصابين بفيروس “كورونا” المستجد، وتحديد الجهة المسؤولة عن تسريبها، حسب ما أكده بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، توصلت “الصباح” بنسخة منه.
وتأتي هذه الخطوة، حسب البلاغ، “إثر تداول لائحة اسمية ببعض منصات التواصل الاجتماعي، تتضمن الإشارة إلى أسماء أشخاص تدعى إصابتهم بداء كورونا”، وهو ما يمكن أن يشكل “مخالفات للقانون تتعلق بنشر الأخبار الزائفة أو بخرق السر المهني والمساس بالحياة الخاصة للأفراد والمعطيات الشخصية المتعلقة بهم”.
ويبدو حسب صيغة البلاغ، أن الأمر يتعلق بوثيقة تم تسريبها على تطبيق “واتساب”، تتضمن أعداد المصابين اليهود بكورونا وأسماءهم، وهي الوثيقة التي أثارت استياء مجلس الجماعات الإسرائيلية بالمغرب، الذي عبر، في بلاغ عممه على أبناء الطائفة، وحصلت “الصباح” على نسخة منه، عن “صدمته القوية” من انتشار هذه المعلومات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرا أنها “خطأ أخلاقي” و”جريمة يعاقب عليها القانون”، وداعيا يهود المغرب إلى التحلي بروح المسؤولية واحترام الحياة الخاصة.
وحسب الوثيقة نفسها، يوجد 26 مواطنا مغربيا يهوديا تأكدت إصابته بفيروس “كورونا”، من بينهم أربعة يهود مغاربة في قسم الإنعاش بمستشفى ابن رشد، في الوقت الذي شفي يهودي واحد، هو الطبيب ريشار أبيتان، وتوفي يهوديان هما أري بيريز وميشال ترجمان، ويوجد واحد فقط في الحجر الصحي داخل منزله، بعد أن كانت نتائج الاختبار الذي أجري له إيجابية، وثبتت إصابته بالفيروس.
من جهته، أكد محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة، في ندوة أول أمس (الاثنين) للإعلان عن عدد الوفيات في المغرب بسبب الفيروس، أن ارتفاع الحالات في هذه المرحلة ناتج عن الاختلاط في المناسبات، مشيرا إلى رحلة سياحية عائدة من إحدى الدول العربية إلى مكناس، (47 حالة) أو مناسبة عزاء أو مناسبة حفل كبير بالبيضاء (45 حالة).
ويبدو أن الحفل الكبير الذي يتحدث عنه اليوبي، هو حفل عيد بوريم، الذي نظم بأحد المعابد اليهودية بالبيضاء، وشارك فيه عدد كبير من اليهود، قبل خضوع حوالي 300 منهم لاختبارات الكشف عن “كورونا”، مثلما سبق أن أكدت “الصباح” في خبر سابق.
من جهة أخرى، علمت “الصباح” أن اليهودي المصاب بكورونا، والمقيم بالصويرة، توفي أمس (الاثنين) متأثرا بمضاعفات الإصابة بالفيروس، وأن المستشار الملكي أندري أزولاي، سيشرف بنفسه على إجراءات الصلاة والدفن وفق تقاليد الديانة اليهودية.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى