fbpx
اذاعة وتلفزيون

مكتبات الشارقة تقدم ستة ملايين كتاب

جميع دول العالم ستستفيد من مطبوعات وأبحاث مجانية عبر التسجيل في موقعها الإلكتروني

أعلنت إدارة مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيأة الشارقة للكتاب، عن فتح مكتبتها الإلكترونية مجانا لجميع الأفراد والفئات العمرية في مختلف أنحاء العالم لمدة ثلاثة أشهر، بدءا من أبريل حتى يونيو المقبل، مقدمة ستة ملايين كتاب ومصدر معرفي إلكتروني، بأكثر من 10 لغات مختلفة، انسجاما مع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الإمارات لمواجهة فيروس كورونا.
وتتيح مكتبات الشارقة الوصول إلى مكتبتها الإلكترونية عبر التسجيل، ليكون القراء أمام 21 ألف محتوى علمي، وأكثر من 30 ألف مكتبة فيديو في شتى المجالات والتخصصات، إلى جانب 160 ألف كتاب إلكتروني، وخمسة ملايين رسالة جامعية عالمية، إلى جانب عدد من المخطوطات، والكتب النادرة، والكتب الإلكترونية والصوتية.
وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيأة الشارقة للكتاب: “تعبر مبادرة مكتبات الشارقة العامة عن رؤية سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في توفير مصادر المعرفة والتعلم لمختلف فئات المجتمع، وتشكل المبادرة فرصة أمام القراء من مختلف أنحاء العالم للاستفادة من أوقات فراغهم، في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدول، وتأكيدا على أن الحراك الثقافي والمعرفي متواصل، ويمكن أن يتضاعف في ظل الخيارات التي تتيحها التكنولوجيا الحديثة”.
وأضاف المتحدث نفسه: “هذه المبادرة التي تأتي بعد عام الاحتفاء بالشارقة العاصمة العالمية للكتاب2019، هي دعوة من إدارة مكتبات الشارقة العامة للمطالعة والتعلم، تعبر من خلالها عن توجهاتها في الاستفادة من أحدث خيارات القراءة والبحث المعاصر، فجهود مضاعفة المصادر الإلكترونية لمكتبات الشارقة العامة بدأت منذ سنوات، وتجسدت بعدة شراكات واتفاقيات تعاون مع كبرى المكتبات العالمية، أثمرت عن توفير 6 ملايين مصدر معرفي”.
يشار إلى أن مكتبات الشارقة العامة تأسست على يد سلطان بن صقر القاسمي في 1925 تحت اسم “المكتبة القاسمية” باعتبارها مكتبة خاصة له، وشهد موقعها عدة تنقلات، إذ كانت في ساحة الحصن، وانتقلت إلى مبنى البلدية، فقاعة أفريقيا، ثم إلى مبنى المركز الثقافي بالشارقة، والمدينة الجامعية.
وفي ماي 2011، افتتح سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، المبنى الجديد للمكتبة في “ميدان قصر الثقافة” تحت اسم “مكتبة الشارقة العامة”، وتجمع أكثر من نصف مليون كتاب في شتى مجالات العلوم والمعارف والآداب بلغات متعددة.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى