fbpx
الأولى

تأخر التحليلات يضاعف الوفيات

البروفيسور بلحوس: أغلب الحالات المكتشفة تكون عرضة لتطور سلبي

وصل عدد المصابين بفيروس كورونا بالمغرب إلى 574 حالة. وأفاد تحديث لمعطيات وزارة الصحة بأن العدد الإجمالي للوفيات، جراء الإصابة بالفيروس، بلغ 33 حالة، وهو رقم مرشح للارتفاع، مقارنة مع نسبة الذين تماثلوا للشفاء، البالغ عددهم 15 حالة فقط.
وفي انتظار أن تقدم وزارة الصحة توضيحات بخصوص أسباب ارتفاع نسبة الوفيات بالمغرب، أكد أحمد بلحوس، أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء، في تصريحات لـ “الصباح”، أن عدد الوفيات خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية مرتفع، مقارنة مع الأيام القليلة الماضية، إذ وصلت إلى نسبة تقارب 5.8 في المائة، وهي أكبر نسبيا مقارنة مع النسبة العالمية الخاصة بالوفيات، التي وصلت إلى 4.5 في المائة.
وأرجع المتحدث نفسه سبب ارتفاع نسبة الوفيات لتأخر إجراء التحليلات، إذ لا يتم استقبال المرضى، وإخضاعهم لهذا الإجراء، إلا بعد أن وصلوا إلى مستويات متقدمة من قصور التنفس الحاد.
وقال بلحوس، بهذا الخصوص، “المشكل الذي نعيشه في المغرب، هو حصر اختبار “بي سي إر” على الحالات المشكوك فيها، والقاسم المشترك بينها هو ظهور أعراض “عدوى جهاز تنفسي حادة”، ويعني أن إجراء الاختبار يكون في مرحلة متقدمة من المرض، ولذلك فجميع الحالات التي يتم تأكيدها تكون عرضة لتطور سلبي، قد يصل حد “متلازمة الضائقة التنفسية الحادة”.
وأضاف البروفيسور أن الوفاة تكون نتيجة المضاعفات المترتبة عن تطور المرض دون علاجه، ما يعجل بالوصول إلى مرحلة يقع فيها تضرر نسيج الرئتين، داعيا السلطات إلى تشجيع المواطنين على طلب إجراء التحاليل مباشرة بعد شعورهم يشعرون ببعض مؤشرات الإصابة بالمرض.
وأكد أنه لو تم إجراء 1200 تحليل في اليوم، حتى لو ارتفع عدد المصابين إلى 2300 مثلا، فإن وفاة 26 منهم سيكون أمرا مقبولا، عوض الاكتفاء بإجراء 250 تحليلا في اليوم، معربا عن أمله في أن تتدارك وزارة الصحة ذلك، باقتناء معدات ومستلزمات طبية وتجهيز أسرة إضافية بمختلف المستشفيات، داعيا المواطنين إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة الصحة، بعدم الاختلاط، والنظافة المتواصلة، مثنيا على التدابير الاستباقية التي اتخذتها الدولة للحد من انتقال عدوى الوباء بين المواطنين.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى