وطنية

مستشفى بني ملال يفتح مصالحه لمرضى كورونا

شرع المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال في استقبال الحالات المعلن إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد إخضاع أول حالة سيدة 60 سنة الثلاثاء الماضي، للتحليلات المخبرية التي أثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأفات مصادر طبية، أن الحالة التي سجلت بإقليم الفقيه بن صالح، تم وضعها تحت تدابير الحجر الصحي، كما تم وضع زوجها تحت المراقبة الصحية إلى حين التوصل بنتائج التحاليل المخبرية الخاصة بوضعيته الصحية.

وعبأت المصالح الطبيةببني ملال أطرها الطبية والتمريضية لمواجهة الحالات الوافدة على هذه المؤسسة الصحية، وتمإجراء تكوينات مكثفة لهذه الأطر، وتوفير كل التجهيزات الطبية  اللوجيستية مع الاهتمام بسلامة هذه الاطرالصحية لتقوم بعملها في أجواء طبية تستجيب للمعايير الصحية العالمية.

ولتوفير عدد من الأسرةبالمركز الاستشفائي ببني ملال، تم تجهيز قسم أمراض القلب و الشرايين لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد بالجهة،ورفع الطاقة الاستيعابية التي بلغتأزيد من أربعين سريرا منها 12 سريرا للإنعاش الطبي و 32 سريرا للحجز الصحي.

وغادرت المريضة الحامل لفيروس الوباء كوفيد 19،الأربعاء الماضي، المستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح الذي كانت تتلقى فيه العلاج، بعد تعافيها من المرض إثر تلقيها علاجات نجحت في القضاء على الفيروس الخطير الذي أرعب العالم.

سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق