أخبار 24/24

السماح بجنازة يهودي مات بكورونا

 

علم موقع “الصباح” أن السلطات سمحت بحضور 10 فقط من أفراد الطائفة اليهودية بالمغرب، من بينهم حاخامات، من أجل الصلاة وتشييع جنازة المواطن المغربي اليهودي الذي توفي صباح اليوم (الخميس) بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وكان الراحل، حسب مصادر مقربة، يخضع للرعاية الطبية في مستشفى مولاي يوسف بالبيضاء، قبل أن تتدهور حالته الصحية ويتم نقله إلى المركز الاستشفائي ابن رشد بالعاصمة الاقتصادية، حيث أسلم الروح.

ويتعلق الأمر برجل أعمال معروف بالدار البيضاء، يعتبر واحدا من أثرياء الطائفة اليهودية بالمغرب، تجاوز الخمسينات من عمره بقليل، وكان مصابا بمرض السكري.

الراحل، الذي أصيب بالفيروس القاتل أثناء رحلة إلى فرنسا، عاد إلى أرض الوطن دون أن تتمكن السلطات في مطار محمد الخامس من رصد حالته، لتظهر  عليه أعراض المرض بعد مدة من وصوله واختلاطه بالعديد من الأشخاص في محيطه، من بينها أفراد عائلته، مما تسبب في نقل العدوى إلى والده ووالدته، اللذين أصيبا بالفيروس أيضا، وما زالا تحت الرعاية الطبية، في حين جاءت نتائج التحاليل بالنسبة إلى شقيقه، سلبية، حسب ما أكدته المصادر نفسها.

نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق