الأولى

أم “باعت” ابنتها القاصر لسعودي بمليون

الدرك ضبطهما في حالة تلبس بممارسة الجنس وجيران أسرة الضحية بلغوا عنهما

أحال المركز الترابي للدرك الملكي مرس الخير بسرية تمارة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، صباح أول أمس (الاثنين)، سعوديا، ضبط، السبت الماضي، متلبسا بممارسة الجنس على قاصر تبلغ من العمر 16 سنة.
وأظهرت الاعترافات تلقي والدتها 10 آلاف درهم، مقابل قوادتها لفائدة الخليجي، فأمرت النيابة العامة بوضعها هي الأخرى رهن الحراسة النظرية، للتحقيق في الموضوع.
وأوضح مصدر “الصباح” أن جيران أسرة القاصر بالمشروع السكني النور، بالجماعة الترابية مرس الخير، أخبروا الدرك الملكي، السبت الماضي، أن خليجيا يتردد على بيت الأم الموقوفة قصد ممارسة الجنس على ابنتها، وبأن لهم معطيات كافية، تشير إلى استغلال الضحية جنسيا. وتحركت عناصر الدرك على الفور لتضبط الأجنبي في بيت الأسرة، واقتادت الجميع إلى مقر التحقيق، ليأمر الوكيل العام للملك بوضع السعودي والأم رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما في الموضوع، قبل أن تفجر القاصر حصول والدتها على مبلغ مليون مقابل قوادتها له.
وكشفت الابنة أنها مارست الجنس، في وقت سابق، مع المتقاعد السعودي في بيت والدتها، وبأنه يتردد باستمرار على منزلهما، خصوصا في نهاية الأسبوع، قصد إحياء ليال ساهرة، وتوفر الأم ما لذ وطاب من المأكولات، كما تفرض عليها ارتداء لباس شفاف قصد إرضاء الزبون.
واستنادا إلى المصدر نفسه، أكدت القاصر أنها ليست بكرا وأنها فقدت عذريتها مع قاصر آخر، بعدما افتض بكارتها، السنة الماضية، واستغلت والدتها الوضع من أجل استغلالها في الدعارة مقابل تلقي الأموال، وباتت تستجيب لطلبها.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من معلومات، يبلغ السعودي من العمر 57 سنة، ويتردد على المغرب باستمرار، قبل أن يتعرف على والدة القاصر عن طريق وسيط آخر، وظل على اتصال دائم معها، إذ كلما رغب في ممارسة الجنس، توجه إلى بيت الأسرة.
وأثارت الواقعة استحسان فاعلين جمعويين بالجماعة الترابية بمرس الخير، بعدما استجاب الدرك لمطلبهم في مداهمة وكر الدعارة وضبط الخليجي رفقة القاصر ووالدتها.
وتأتي النازلة على بعد أربعة أسابيع من منح السراح المؤقت لمغتصب كويتي آخر بمراكش، ما أثار الكثير من الجدل على الصعيد الوطني، رافقته وقفات احتجاجية أمام قصر العدالة بمراكش لمطالبة السلطات بفتح تحقيق في الموضوع، وتوجه لجنة تفتيش من رئاسة النيابة العامة للتحقيق في النازلة.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق