fbpx
وطنية

251 حدثا خارج مراكز الحماية

بلغ عدد الأحداث نزلاء مراكز حماية الطفولة، الذين استفادوا من التدابير الاستثنائية، التي مكنتهم من مغادرة تلك المراكز إلى حدود أول أمس (السبت)، 251 مستفيدة ومستفيدا، منهم أحداث في نزاع مع القانون وآخرون في وضعية صعبة، تم تسليمهم إلى أسرهم أو استفادوا من رخص استثنائية.
الخبر أعلنت عنه وزارة الثقافة والشباب والرياضة، التي أفادت أن الحصيلة النهائية لإجراءات تغيير التدابير المتعلقة بنزيلات ونزلاء مراكز حماية الطفولة بلغت 251. وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذا الإجراء يأتي في إطار الإجراءات الاحترازية ذات الصبغة الاستعجالية المتخذة لمواجهة الوضع الاستثنائي الذي يعيشه المغرب، واضطلاعا من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بمسؤوليتها في وقاية نزيلات ونزلاء مراكز حماية الطفولة من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد، وبناء على الملتمس الذي تقدم به وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إلى الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئيس النيابة العامة، من أجل دراسة الإمكانيات القانونية لتغيير التدابير المتخذة في حقهم بما يحفظ المصلحة الفضلى للأحداث، ويحقق شروط حفظ الصحة العامة، وكذا وقاية الأطر الإدارية والتربوية. وأضاف البلاغ أن وزارة الثقافة والشباب والرياضة، «إذ تنوه بالتفاعل الإيجابي للرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئيس النيابة العامة، من خلال إصدارهما دوريتين في الموضوع، فإنها تحيي عاليا الانخراط الفعلي في هذه العملية والمجهودات المبذولة من قبل الرؤساء الأولين لمحاكم الاستئناف ورؤساء المحاكم الابتدائية، والوكلاء العامين للملك ووكلاء الملك، وقضاة الأحداث، وكافة الأطر الإدارية والتربوية العاملة بمراكز حماية الطفولة».

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى