fbpx
الرياضة

الزاكي وبومهدي ينضمان للحملة

انضم بادو الزاكي، اللاعب الدولي السابق للمنتخب الوطني، ولمياء بومهدي، لاعبة المنتخب الوطني سابقا، إلى الحملة التحسيسية التي تقودها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ضد تفشي فيروس «كورونا».
ونبه بادو الزاكي، المغاربة بالالتزام بالتعليمات والإجراءات المتبعة للوقاية من تفشي هذا الفيروس، لما يشكله من خطر على جميع المواطنين، مشيرا إلى أن الوقاية منه خير من العلاج، باستعمال الأدوات المنصوص عليها طبيا للحد من انتشاره.
ودعا الزاكي إلى ارتداء الكمامة لتغطية الأنف، والمناديل الورقية للحيلولة دون وصوله إلى جسم الإنسان، طالبا الجميع بالتقيد بإجراءات السلامة، ضمنها الابتعاد عن التجمعات، حتى لا تنقل العدوى بشكل أكبر داخل الوطن.
من جانبها، طالبت لمياء بومهدي، مدربة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، بتحمل الجميع مسؤولياته، وعدم الاستهتار بالتعليمات والإجراءات المنصوص عليها للحد من انتشاره.
وشددت بومهدي على ضرورة التزام الجميع بالجلوس في بيته، لتفادي نقل الفيروس إلى العائلة، والتنقل إلا في حالة الضرورة القصوى، لأن التنقل دون مبرر معقول، يزيد من تفشي الوباء في صفوف المغاربة، الشيء الذي يتعين على الجميع أن يستحضره، قبل القيام بخطوات غير محسوبة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى