fbpx
اذاعة وتلفزيون

“دوزيم” تحطم الأرقام بـ”كورونا”

أكثر من 12 مليون مشاهدة لنشرة خاصة بثتها حول الفيروس

استطاعت النشرة الخاصة التي بثتها القناة الثانية “دوزيم”، حول فيروس كورونا المستجد، أن تحطم الأرقام القياسية في نسب المشاهدة، حسب الأرقام المعلن عنها رسميا.
وكشفت مجموعة “دوزيم” الإعلامية، في بلاغ لها، أن النشرة الخاصة حول فيروس كورونا المستجد التي دامت ساعتين ونصف ساعة من البث المباشر الأحد الماضي، جرت مشاهدتها من قبل 12 مليونا و 378 ألف شخص، وهو الأمر الذي مكنها من تحطيم الأرقام القياسية الخاصة بنسب المشاهدة.
وحظيت النشرة الخاصة، والتي بثت بالعربية والفرنسية، مع تقديم فقرات بالأمازيغية، حسب ما أكدته القناة الثانية، باهتمام 41 في المائة، من نسب المشاهدة المسجلة على الصعيد الوطني، مشيرة إلى أنه لأول مرة يستطيع برنامج إخباري من هذا الصنف تحقيق هذه النسبة القياسية من المشاهدات.
وأكدت القناة الثانية “دوزيم”، أنه وعيا منها بدور وأهمية المعلومة والإخبار والتحسيس خلال هذه المرحلة، فإن جميع أطقمها معبأة بدوام كامل لخدمة المواطنين المغاربة، عبر كافة منصاتها من تلفزيون وراديو وأنترنت ووسائل تواصل اجتماعي.
وفي سياق متصل، تعكس نسبة المشاهدة التي حققتها القناة الثانية “دوزيم”، وتحطيمها الرقم القياسي، مدى اهتمام المشاهد المغربي بالفيروس الذي قلب موازين العالم، إذ يحرص المواطنون على أن يكونوا على اطلاع بكل جديد يخص انتشار الفيروس، وأيضا سبل الوقاية منه، ومنع انتشاره، سيما أمام انتشار الإشاعات التي تروج لأخبار مفزعة، لا أساس لها من الصحة.
وتطرقت النشرة الخاصة التي بثتها “دوزيم” مباشرة، إلى جوانب مختلفة تهم فيروس كورونا المستجد، إذ تمت استضافة مجموعة من المسؤولين في قطاع الصحة، كما حل طاقمه بالعديد من المستشفيات بمختلف مناطق المملكة لرصد وتتبع طريقة محاربة تفشي الفيروس وسط المغاربة.
وبثت القناة خلال النشرة ذاتها، التي قدمتها سناء رحيمي، مقدمة الأخبار بالعربية، إلى جانب إحسان بنبل، مقدمة الأخبار بالفرنسية، والتي بدأ الاشتغال عليها، بعد القرارات التي اتخذتها السلطات المغربية، منها تعليق الدراسة ومنع التجمعات، ربورتاجات حول الوضعية الصحية التي يمر منها المغرب، إذ تمت استضافت مدير مديرية الأوبئة الذي قدم أحدث المعطيات.
وتركز القنوات التلفزيونية المغربية على موضوع فيروس كورونا المستجد، في إطار التحسيس بخطورته وتوعية المواطنين، مع تقديم نصائح للوقاية من الإصابة بالعدوى ومنع انتشاره.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى