fbpx
منبر

“أخلاق التقدم” لعثمان الخشت

يلقي كتاب “أخلاق التقدم” لمحمد عثمان الخشت، الضوء على أسباب تخلفنا وكيف ترجع في المقام الأول إلى سيادة أخلاق التخلف المسيطرة على سلوك المواطن والتدين الزائف الذي يحكم التعاملات الإنسانية والتجارية. ويكشف عن التحايل والإهمال وعدم إتقان العمل وغيرها من السلوكات التي تسيطر على الأفراد وبالتالي تفسد الاقتصاد، ويرى الخشت أن “الثقة والصدق وسائر الأخلاقيات” ليست مجرد فضائل لدخول الجنة بل أركان للاقتصاد الناجح.
ويقدم الخشت، في كتابه “أخلاقيات التقدم” بوصفها الأساس الذي لا يقوم بدونه أي مشروع نهضوي كبير، وأن أخلاق التقدم هي أجندة أخلاقية تحتوى على مجموعة من السلوكات والممارسات والأساليب التي لا غنى عنها لتحقيق التقدم في معناه العام؛ التقدم الحضاري والثقافي والعلمي والسياسي الذي يصنع مجتمع الوفاء والعدل في عالمنا العربي الإسلامي بصفة عامة وفى مصر بصفة خاصة.
ويبين المؤلف الحاجة الماسة إلى فلسفة للفعل والعمل لا للكلمة والنظر، فلسفة للتقدم، ومن ثم فلسفة للأخلاق، لكنها ليست أخلاق النظريات الفلسفية المجردة، وإنما أخلاقيات قابلة للتنفيذ؛ أخلاقيات لتقدم الشعوب.
ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق