fbpx
خاص

اختفاء الكمامات والمعقمات

التدلاوي: لا يمكن الحديث عن الأسعار والمواد نفدت من الأسواق

حددت الحكومة أسعار الكمامات والمواد الكحولية المستعملة في التعقيم، غير أن هذه العملية أصبحت بلا معنى، بعد اختفاء هذه المواد من الأسواق، وليست متوفرة حتى لمن أراد اقتناءها بأضعاف ثمنها، ما يطرح الكثير من الأسئلة حول هذه المسألة، إذ هناك من يرجح احتكار الموزعين لهذه المواد، ومن يفترض توقف المصانع والشركات عن التصنيع، غير أن لا أحد يملك الجواب الحقيقي لهذه المعضلة.
وقال منير التدلاوي، رئيس فدرالية نقابات الصيادلة بالمغرب، إن جل الصيدليات لا تتوفر على الكمامات ومواد التعقيم، المستعملة لتطهير اليدين، مبرزا أن سوق المواد الكحولية والكمامات نفدت، ولم يعد هناك أي مخزون لدى مهنيي الصيدلة، مشددا على ألا أحد يعرف أين اختفت هذه المواد، وأن أي شخص يعطي جوابا حول هذا الاختفاء، سيكون مجرد افتراء، لأن الوضعية غير مفهومة تماما.
وقال بعض المهنيين في حديث مع “الصباح”، إن شركات توزيع الكمامات والمواد المعقمة، رفضت تزويد الصيدليات بسبب الأسعار المنخفضة، التي أقرتها الحكومة، خاصة أنها كانت قبل صدور القرار، تتاجر بتلك المواد بأسعار مرتفعة جدا، إذ كان البعض يلوم الصيدليات على الزيادات، إلا أنها تقتني بدورها تلك المواد بأسعار مرتفعة، ما يضعها في حرج كبير مع الزبائن.
وشدد التدلاوي، على أن الأزمة أصبحت عالمية، وأن الدول المتقدمة بدورها، لا تتوفر على الكمامات ومواد التعقيم، مشيرا إلى قرار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي أمر بسحب الكمامات من الصيدليات، وتوفيرها لمهنيي الصحة، مبرزا أن الوضعية ساءت إلى درجة أن بعض الصيادلة اليوم يشتغلون بدون كمامات، لأنهم لا يجدونها حتى لأنفسهم، فما بالك ببيعها للزبائن.
يذكر أن الحكومة أصدرت قرارا لتسقيف أسعار المطهرات الكحولية، غير أنها لم تحدد سعرا للكمامات، والسبب من وراء ذلك على ما يبدو اختفاؤها من السوق، وأما في ما يخص المطهرات، فإن سعر قنينة من 50 مليلترا هو 15 درهما سعرا أقصى للقنينة الواحدة، و20 درهما للقنينة الواحدة من حجم 100 مليلتر، و35 درهما للقنينة من حجم 300 مليلتر، و105 دراهم للقنينة من حجم لتر واحد، و140 درهما للقنينة من حجم لترين.
وأما في ما يتعلق بأسعار البيع القصوى للمطهرات الكحولية بالجملة، فقد حددت اللجنة الحكومية سعر قنينة من 50 مليلترا أو أقل في 200 درهم للتر، وقنينة أكثر من 50 إلى غاية 100 مليلتر في 150 درهما للتر، وقنينة أكثر من 100 إلى غاية 300 مليلتر في 84 درهما للتر، وقنينة أكثر من 300 إلى غاية لتر واحد في 75 درهما للتر، وقنينة لأكثر من لتر في 50 درهما للتر.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى