fbpx
الرياضة

حمد الله يرفع سقف التضامن

سيتكلف بمصاريف ألف أسرة مغربية طيلة أيام الجائحة ومساعدات متباينة للاعبين آخرين

رفع عبد الرزاق حمد الله، الدولي المغربي المعتزل والمحترف بالنصر السعودي، سقف التضامن ضد وباء كورونا المستجد (كوفيد -19).
وانخرط حمد الله، اللاعب السابق لأولمبيك أسفي، في الحملة التضامنية، من أجل مساعدة الأسر المغربية المعوزة، المتضررة من انعكاسات فيروس كورونا، إذ تعهد بالتكفل بألف أسرة مغربية، مساهمة ودعما منه للمحتاجين، جراء الظروف الاستثنائية، التي يعيشها العالم، والمغرب تحديدا.
وأعلن حمد الله تكلفه بمصاريف المحتاجين للتخفيف من معاناتهم اليومية من خلال تغريدة نشرها في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وقال فيها “المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا، وفي هذه الظروف الصعبة، وتضامنا مع إخواننا في المغرب، ومن باب المسؤولية كل حسب قدرته، قررت أن أتكفل ب1000 أسرة، كما أدعو الجميع لتوخي الحيطة والحذر”.
وتأتي هذه المبادرة الاستثنائية غير المسبوقة، في سياق الحملة التضامنية، التي أطلقتها مجموعة من المحترفين ولاعبي البطولة الوطنية، ممن أعلنوا بدورهم تخصيص جزء من رواتبهم للتكفل ببعض العائلات، خاصة تلك التي فقد معيلها الأول الشغل، بسبب إغلاق المقاهي والمطاعم في هذه الظروف الاستثنائية والصعبة.
وقرر وليد أزارو، الدولي المغربي والمحترف بالاتفاق السعودي، تخصيص مبلغ مالي للتكفل بأربع عائلات محتاجة، شأنه شأن مراد باتنة، المحترف بالجزيرة الإماراتي.
ولم يقتصر التضامن مع المحتاجين والمتضررين على المحترفين فحسب، بل انخرط العديد من لاعبي البطولة في هذه المساعدات الإنسانية، نظير عبد اللطيف نوصير وبدر بانون ومحسن متولي وعبد الرحيم الشاكر وكريم البركاوي، إضافة إلى لاعبين آخرين.

عيسى الكامحي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى