fbpx
وطنية

المطالبة باعتبار كورونا قوة قاهرة

الكنفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة تطالب بإعفاء كلي من الضرائب والتحملات الاجتماعية

عقدت الكنفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة اجتماعا طارئا إثر الأوضاع الاستثنائية التي يعيشها المغرب المتمثلة في الجفاف وتداعيات الإجراءات الوقائية التي اتخذها المغرب وانعكاساتها على نشاط هذا الصنف من المقاولات. وأكدت الكونفدرالية أن وضعية هذه الوحدات الإنتاجية ازددت هشاشة، ما يفرض على الحكومة اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان استمرارها والحفاظ على مناصب الشغل التي توفرها.
وطالبت الكنفدرالية بإعفاء كلي لهذه المقاولات والمقاولين الذاتيين من التحملات الاجتماعية (المساهمات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي) طيلة مدة الوباء، واعتماد صندوق دعم خاص بالمقاولات الصغرى جدا والصغيرة والمتوسطة، وتوسيع الاستفادة من برنامج الدعم انطلاقة بإلغاء شرطي أن يكون مدة إنشائها تقل عن خمس سنوات وأن يكون لها نشاط موجه للتصدير.
كما طالبت الكنفدرالية الحكومة باعتبار الوضعية التي تسبب فيها انتشار وباء كورونا قوة قاهرة، تسقط معها ذعائر التأخير، وصرف أشطر الأداء عن حصص الصفقات العمومية التي تم إنجازها من قبل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة. ويطالب أرباب المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة بتأجيل موعد التصريحات الجبائية المحددة في 31 مارس، بالنسبة إلى الأشخاص المعنويين، وفي 30 أبريل بشأن الأشخاص الذاتيين والمقاوليين الذاتيين، بما في ذلك أداء الضرائب والرسوم، إلى حين عودة الأمور إلى مجراها الطبيعي، وتمكين هذه الوحدات الإنتاجية من عفو لمدة 18 شهرا وتعليق أداء جميع أقساط القروض والفوائد. و تواجه المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة مجموعة من المشاكل، من أبرزها الحصول على التمويل والصفقات العمومية والتأخر في الأداء، والحصول على العقار، والحصول على التصنيف للمنافسة على الصفقات العمومية.
وهناك عوامل أخرى مرتبطة بصاحب المشروع نفسه، مثل ضعف التسيير. وتسببت الإجراءات التي اعتمدتها الحكومة من أجل الحد من انتشار وباء كورونا في تأزيم الوضع أكثر، إذ أن أغلب هذه الوحدات لا تتوفر على الإمكانيات المالية الكافية لمواجهة توقف الشغل، ومن شأن أي تأخر في تقديم الدعم أن يتسبب في إفلاس عدد من هذه المقاولات.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى