fbpx
حوادث

16 سنة سجنا لعصابة سرقة بأزمور

تحريات العناصر الأمنية وحملاتها مكنت من تحديد هويات المتهمين وإيقافهم

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، متهمين من ذوي السوابق القضائية، وحكمت عليهما بثماني سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، على خلفية متابعتها بجناية تعدد السرقات الموصوفة واستهلاك المخدرات.
وجاء إيقاف المتهمين من قبل عناصر الشرطة القضائية الحلية لمفوضية أزمور، بعد ورود العديد من الشكايات، آخرها تعرض أحد الضحايا لاعتداء شنيع بواسطة السلاح الأبيض وسرقة هاتفه المحمول بالدرب الجديد.
ومن خلال التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية بأزمور، وبعد جمعها لأوصاف ونعوت وكيفية قيام هؤلاء بسرقاتهم، مستعملين أسلحة بيضاء لتخويف وتهديد الضحايا، تحركت الضابطة القضائية ، وقامت بحملات أمنية في الأماكن التي اعتاد الجناة التردد عليها، وتمكنت من تحديد هوية المتهمين.
ونجحت المصالح الأمنية في إيقاف الفاعل الرئيس اثر عملية ترصد، رغم محاولته الفرار من سطح منزل عائلته، وأمام يقظة الأمنيين تم إيقافه وتصفيده، وخلال البحث معه اعترف بشريكه الملقب ب “ولد ثورية” المتحدر من أزمور.
وبعد تكثيف تحرياتها، حددت الضابطة القضائية سكنه واثر عملية ترصد لخطواته تمكنت من إيقافه، وخلال البحث الأولي معه حاول في البداية إنكار التهم الموجهة إليه، وبعد مواجهته بالمنسوب إليه اعترف باقترافه عدة عمليات سرقة رفقة شريكه باتفاق مع أحد الجناة .
وبعد تنقيطهما عبر الناظمة الإلكترونية، تبين أنهما من ذوي السوابق القضائية بعدما حاولا إنكار التهم الموجهة إليهما، وأكد المتهم الرئيسي أنه اعتاد القيام بسرقات موصوفة رفقة شريكيه تحت تهديد الضحايا بالسلاح الأبيض.
وأكد أنه تعرض للإيقاف عدة مرات وسبق أن قضى عقوبات سالبة للحرية، دون أن تكون سببا في إقلاعه عن السرقة، وبعد خروجه من السجن تعرف على رفيقه ومتهم ثالث وشكلا عصابة إجرامية متخصصة في اعتراض السبيل بعدما قاموا بعدة عمليات سرقة، استولوا من خلالها على مبالغ مالية وهواتف محمولة. وأضاف أن المتهم الثاني يبقى شريكه ويعتبر المخطط الرئيسي لكل عمليات السرقة وأنه هو من كان يختار الزمان والمكان وطريقة التنفيذ ضد الضحايا من في أماكن خالية، وبعيدة عن أعين المارة، ويقومان بعملياتهم بعد تهديدهم والاعتداء عليهم بواسطة السلاح الأبيض.
وبعد إتمام البحث، أحيل الموقوفان على الوكيل العام، إذ بعد استنطاقهما واعترافهما بالمنسوب إليهم أمر بإيداعهما السجن المحلي على خلفية التهم الموجهة إليهما، فيما تم نشر برقية بحث على الصعيد الوطني في حق شريكهما الثالث الذي مازال في حالة فرار.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى