fbpx
خاص

لجنة للمراقبة بالجديدة

علمت “الصباح” أن السلطة المحلية بالجديدة، قررت تكوين لجنة خاصة لليقظة والتتبع، تعهد إليها مراقبة الالتزام بإغلاق المقاهي والمطاعم ومدى تطبيق قرار وزير الداخلية من جهة، ومراقبة كيفية تدبير واقتناء المواد الغذائية والخضر واحترام الأسعار من جهة ثانية، لمحاربة الجشع والطمع وما سمي بالمناسبة ب”اللهطة”، التي دفعت العديد من المواطنين إلى الهجوم على الأسواق التجارية والدكاكين، لاقتناء أكبر عدد ممكن من المواد الغذائية ومواد التنظيف وقنينات الغاز والعمل على تخزينها، تحسبا لأي طارئ.
من جهة أخرى، دعا رئيس مجموعة الجماعات إلى اجتماع طارئ مع مختلف ممثلي وسائل النقل الحضري بالجديدة الكبرى، التي تضم الجديدة وأزمور والحوزية وأولاد رحمون ومولاي عبد الله، خصص لتدارس تداعيات انتشار ڤيروس كورونا والإجراءات الاحترازية والوقائية الواجب اتخاذها مع ضرورة استمرار تقديم خدمة النقل العمومي.
وخلص الاجتماع إلى فرض مجموعة من التدابير والإجراءات منها، غسل وتعقيم الحافلات بالمواد المطهرة قبل وبعد خروجها للخدمة ودعوة المواطنين إلى تجنب الاكتظاظ داخل الحافلات وسيارات الأجرة وتخصيص عمال خاصين بتعقيم الحافلات قبل انطلاقها وعند وصولها لنقطة النهاية، وتعقيم مخابئ المرتفقين بجميع الخطوط وتحسيس السائقين والعمال قصد احترام الإجراءات الوقائية الجاري بها العمل، وتعليق ملصقات لهذا الغرض بالحافلات وتم فرض تقليص عدد الركاب إلى النصف، مع التنصيص على ضرورة احترام والتقيد بهذه الإجراءات وإلا سوف يتم سحب رخصة السياقة من السائقين المخالفين. وأكد رئيس مجموعات الجماعات، أنه تم تكوين لجنة لتتبع واحترام الإجراءات وقائية سالفة الذكر، عهد إليها عملية التتبع والمراقبة وتلقي الشكايات والبت فيها ومعالجتها في حينها، بتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى