fbpx
الرياضة

لاعبون يطلقون حملة تضامن

نوصير وباتنة وأزارو أعلنوا رغبتهم في إعانة الأسر المتضررة من تفشي الفيروس

أطلقت مجموعة من اللاعبين حملات تضامن مع الأسر المتضررة، بشكل مباشر، من تفشي فيروس «كورونا» بالمغرب، بعد أن طالتها قرارات إغلاق محلاتها التجارية.
وتابعت «الصباح»، تدوينات لبعض اللاعبين المغاربة الممارسين بالبطولة الوطنية وخارجها، خاصة بدوريات بالخليج العربي، يطلقون من خلالها رغبتهم في التكفل بعائلات تضررت من إقفال محلاتها التجارية، ومصدر رزقها الوحيد، خاصة المياومين والمشتغلين بالمقاهي ومحلات بيع الأكلات السريعة وغيرها.
وبادر عبد اللطيف نوصير، لاعب الوداد الرياضي، إلى نشر تدوينة يؤكد فيها رغبته في التضامن مع الأسر المذكورة، وأنه سيتكفل بأربع أو ثلاث أسر، بصرف تعويضات لها، بسبب توقف رب الأسرة عن العمل.
وحذا مراد باتنة، لاعب الجزيرة الإماراتي، حذو لاعب الوداد الرياضي، وأكد رغبته في التكلف ببعض الأسر المتضررة بالمغرب، وأنه مستعد لتحمل نفقاتها اليومية إلى حين رفع الحجز الصحي في المغرب، واقتناء حاجياتها الضرورية، كما طالب بإخباره بالأسر التي تعاني كثيرا بسبب تفشي الفيروس في المغرب.
والشيء نفسه بالنسبة إلى وليد أزارو، لاعب الاتفاق السعودي، الذي أطلق مبادرة التكفل بعدد من الأسر المغربية المتضررة من قرارات الحجر الصحي، على المحلات التي يشتغل بها أربابها، وأنه مستعد للتضامن مع الأسر التي تواجه مشاكل مالية جراء تفشي الفيروس في المملكة، مشيرا إلى أن الجميع مطالب بالوقوف جنبا إلى جنب، من أجل تجاوز الأزمة إلى حين عودة الحياة الطبيعية إلى جميع المرافق في المغرب.
ومن المنتظر أن تشكل المبادرة فرصة لإعلان لاعبين آخرين رغبتهم في الانضمام إلى اللاعبين الثلاثة، على أن تشمل أيضا اللاعبين المغاربة الممارسين بأوربا، الذين تربطهم علاقة وطيدة ببلدهم، خاصة أن لديهم العديد من أهلهم وذويهم في مناطق مختلفة.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى