fbpx
الأولى

تحت الدف

دخلت العلاقة بين عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، وعزيز رباح، عضو الأمانة العامة، نفقا مسدودا، ينذر بوقوع انفجار تنظيمي، قبل الوصول إلى الانتخابات المقبلة. ما زال بنكيران يرفض الحديث إلى رباح، ويرفض مصافحته، والسبب أنه اشتكى كثيرا من لسعات وزير “واتساب”، كما يلقبونهأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.