fbpx
أخبار 24/24الرياضة

تعليق الأنشطة الرياضية وارد

البرلمان يناقش توقيف المزيد من المسابقات

دعت لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، إلى اتخاذ المزيد من الحذر لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، خاصة بعد ظهور نتائج مخبرية تؤكد تسجيل إصابتين لمواطنين مغربيين قادمين من إيطاليا.
وناقشت ستة فرق نيابية، وهي التقدم والاشتراكية والاشتراكي والاستقلالي للوحدة والتعادلية والأصالة والمعاصرة والتجمع الدستوري والحركي، تداعيات انتشار وباء “كورونا”، وسبل محاصرته والإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، التي اتخذتها الحكومة لمواجهته والاستعدادات العملية للتعامل مع أي حالة محتملة، وتطرقت لإمكانية تعليق أنشطة الرياضية.
وقدم خالد أيت طالب، وزير الصحة، عرضا مفصلا حول انتشار فيروس كورونا وأعراضه وكيفية الحد من انتشاره في المغرب، كما ذكر بالإجراءات المتخذة من قبل الحكومة من أجل تطويق هذا الوباء، من بينها إجراء مباريات كرة القدم دون جمهور.
وطمأن وزير الصحة النواب البرلمانيين، عندما شدد على أن وزارة الصحة اتخذت كل التدابير اللازمة لمنع انتشار “كورونا”، برصد الحالات وتتبعها وكيفية الوقاية منه.
وقال أحمد الهيقي، عضو لجنة القطاعات الاجتماعية والنائب البرلماني عن “بيجيدي”، إن الاجتماع استجاب لطلب أغلب الفرق النيابية، بما أن اللجنة مخول لها قانونيا مناقشة كل المستجدات الطارئة المتعلقة بالصحة والرياضة.
وأضاف الهيقي في تصريح ل”الصباح”، أنه آن الأوان لدراسة طارئ عالمي باعتبار المغرب ليس في منأى عن الخطر القادم من دول أوربية، وتابع “سننكب على دراسة هذا المستجد بتعاون مع المؤسسة التشريعية والوزارة الوصية، من أجل البحث عن سبل الوقاية الناجعة، حفاظا على صحة المواطنين وضمان سلامتهم من هذا الفيروس”.
وألمح الهيقي إلى إمكانية تعليق المزيد من الأنشطة الرياضية القارية والدولية، المقرر تنظيمها في المغرب في مارس الجاري، مبرزا “ممكن جدا تأجيل أو إلغاء تظاهرات أخرى، بعد الجيدو والعدو الريفي وطواف المغرب للدراجات، من أجل تفادي انتشار الفيروس المستجد”.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى