fbpx
أســــــرة

“أوب دولينوفاسيون” في خدمة الشباب

الشريف للفوسفاط يفتتح مركزا للابتكار لمساعدة حاملي المشاريع والأفكار الجديدة

دخل المجمع الشريف للفوسفاط، على خط الدينامية الاقتصادية الجديدة، التي تعرفها المملكة، تزامنا مع إطلاق البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات، الذي يروم إنشاء المقاولات الجديدة، وتشجيع الشباب على الاستثمار وروح المقاولة، إذ أعلنت مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط، الأسبوع الماضي، عن إنشاء أول مركز للابتكار وتسريع المقاولات الناشئة بالمغرب، يهدف إلى احتضان برامج محلية ودولية تتوخى مرافقة الشباب حاملي الأفكار الجديدة، طيلة مسار بلورة مشاريعهم، انطلاقا من الفكرة إلى مرحلة الوصول إلى منتوج قابل للتسويق وإنشاء الشركة.
ويوجد مركز الابتكار الجديد، ببن جرير، وأقيم على مساحة 3000 متر مربع، قرب جامعة محمد السادس متعددة التخصصات. وأعطت المؤسسة انطلاق المشروع، رغم أن مرافقه ما تزال غير مكتملة، كما أنه استقبل في الوقت الحالي ثلاثة برامج مغربية، في انتظار الإعلان عن مشروع أمريكي من “وادي السليكون”، لتسريع المقاولات. ويروم المركز إحياء أرضية ملائمة لنشأة المشاريع الجديدة، عبر توفير بنية تحتية عالية الجودة للشباب المغربي والإفريقي، بالإضافة إلى استقطاب برامج مغربية ودولية متخصصة في هذا الميدان.
وأكد المسؤولون عن المشروع، أن قرب المركز من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، سيمكن الشباب من استعمال البنيات التحتية للجامعة، خاصة في ما يتعلق بالورشات الصناعية لمختبر “لاب فاب”، المجهزة بكل ما يلزم لتصنيع النماذج الصناعية، بالإضافة إلى الضيعة التجريبية المخصصة للأبحاث الزراعية، وكذا المنجم التجريبي المخصص للأبحاث والاختبارات المتعلقة بقطاع التعدين والمناجم.
وبدأ الشباب والمقاولات المؤطرة من طرف البرامج المغربية الثلاثة عملهم، في المركز ضمن إطار فرق أو بشكل فردي، ويشتغلون حول الكثير من أفكار المشاريع، من بينها مشروع لتطوير طائرات دون طيار، في مجالات تحليل التربة ووضع خرائط الخصوبة والاستعمالات الزراعية، ويطور هذا المشروع من طرف طلبة مهندسين من جامعة محمد السادس متعددة الاختصاصات. ويحتضن المركز تطوير مشروع آخر يتعلق باختراع مكونات دقيقة تدخل في صناعة محركات السيارات، ومشروع شبابي حول تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في الخدمات الصحية بالوسط القروي. وبالإضافة إلى هذه البرامج المغربية يرتقب أن يلتحق البرنامج الأمريكي بالمركز خلال أيام، والذي سيمنح بعدا دوليا لمركز الابتكار وتسريع المقاولات الناشئة.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى