fbpx
منبر

“جواز إمامة المرأة للرجال” للبنا

في كتابه “جواز إمامة المرأة الرجال” الصادر حديثا عن دار الشروق، يبدأ المفكر الإسلامي جمال البنا من واقعة إمامة أمينة ودود مجموعة من الرجال والنساء لصلاة الجمعة في إحدى الكنائس الأنجليكانية فى نيويورك، بعد أن رفضت ثلاثة مساجد في نيويورك قبول الصلاة فيها، ويرصد البنا في الكتاب، الآراء التي صبت هجومها على أمينة ودود، وكيف قامت الدنيا ولم تقعد.
ويشير البنا إلى أن أمينة ودود، أقبلت على هذه الخطوة للتدليل على مساواة الإسلام بين الرجل والمرأة، خاصة بعد الهجوم على الإسلام واتهام أمريكا بعد أحداث 11 شتنبر 2001 أن الإسلام دين التخلف والجهل، ويؤكد البنا على ضرورة أن يقوم الذين عالجوا هذه القضية بأن يتمثلوا المشهد الأمريكى، وأن يضعوا أنفسهم موضع المسلمين هناك، يقول البنا: أرادت الدكتورة أمينة ودود أن تفند هذه الدعاوى، وأن تثبت زيفها وأن ترد على هذه الهجمة الشرسة بدليل عملي، وبواقعة محسوسة، وملموسة هي أن الإسلام يقر المساواة بين النساء والرجال، حتى في أهم عمل رمزي وهو إمامة الصلاة.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى