fbpx
حوادث

رمال مسروقة تسقط منتخبين

حصلت “الصباح” على وثائق تورط رئيسا وأعضاء من جماعة المهارزة الساحل التابعة لإقليم الجديدة في تفويت رمال مسروقة مستخلصة من عملية تنقية أراض فلاحية من الملك الخاص للدولة.
وطالب أعضاء من مجلس الجماعة المذكورة بالتحقيق في شكايات تتعلق بعدد من الخروقات في التدبير، إذ تظهر وثائق تشمل عقد التنقية وشهادة ملكية صادرة عن الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية بالجديدة أن هناك تزويرا للسطو على أرض الأملاك المخزنية ذات الرسم العقاري عدد 08.70661.
وتتضمن شكايات تحقق فيها الفرقة الوطنية للدرك الملكي تفاصيل تلاعب دعم مقدم إلى نادي كرة قدم خلال سنتي 2016 و2017. وامتنع المتهمون عن الإدلاء بمحضر المصادقة على دفعتين من 90 ألف درهم للواحدة في دورتي فبراير 2016 وفبراير 2017 ، وأدلوا مقابل ذلك بمحضر 2018، كما هو الحال بالنسبة إلى دعم ثالث مقدم إلى جمعية تحمل اسم الرحمة بغلاف مالي قدره 60 ألف درهم.
وتواصل الفرقة الوطنية للدرك التحقيق في خروقات مماثلة تخص صفقة أنابيب ماء صالح للشرب بـ 80 مليون سنتيم، وذلك بالاستماع إلى رئيس الجماعة وسبعة رؤساء جمعيات ومدير المصالح “المؤقت”، بالإضافة إلى مديري الشركات المتعاملة مع الجماعة، في حين مازالت دواوير كثير$ بلا ماء، خاصة على الطريق الرابطة بين الجديدة وبئر رتمة على امتداد خمسة كيلو مترات.
وفي الوقت الذي يوجد فيه النائب الثالث للرئيس رهن الاعتقال في ملف السطو على عقار بالدروة، ظهرت في التحقيق وكالة عرفية تم تصحيح الإمضاء عليها من قبل الرئيس، بالإضافة إلى شيكات في اسم النائب الثالث تم سحبها من رصيده من قبل أعضاء في المكتب.
وتحتكر الفرقة الوطنية للدرك الملكي التحقيق الجاري بشأن تلاعبات في صفقات برنامج تزويد العالم القروي بالماء الصالح اللشرب، بعد احتجاجات للسكان على انقطاع الماء في عدد من سقايات دواوير تعاني العطش، إثر انفجار أنابيب اتضح أنها لم تكن مطابقة للمواصفات المطلوبة، ما تسبب في حرمان السكان المستهدفين من التزود بهذه المادة الحيوية والعودة إلى جحيم البحث في المناطق المجاورة.
وعلمت “الصباح” أن عناصر الفرقة المذكورة حلت بجماعات في تراب عمالة إقليم الجديدة، كما هو الحال بالنسبة إلى جماعة المهارزة الساحل، إذ تم الاستماع إلى رئيس المجلس ومعاينة الأنابيب التي انفجرت أثناء تركيبها بسبب ضعف جودتها. ورغم أن الصفقة كلفت أكثر من 80 مليونا، مازالت الدواوير المستهدفة محرومة من الماء.
ويواجه الرئيس، المسنود من قبل برلماني نافذ ،اتهامات من أعضاء المجلس بعقد صفقات مشبوهة بمساعدة موظف جماعي استقدمه من جماعة الغدير التي يقبع رئيسها السابق في السجن بسبب خروقات في التدبير وتلاعبات في صفقات عمومية.

ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى