fbpx
الرياضة

هل يفك الوداد لغز رادس؟

يحل ضيفا على النجم الساحلي اليوم في الثامنة مسلحا بهدفي الذهاب
يتطلع الوداد الرياضي إلى تجاوز لعنة ملعب “رادس”، التي مافتئت تلاحقه خلال زياراته الأخيرة لهذا الملعب، حينما يواجه النجم اليوم (السبت) في الثامنة ضمن إياب ربع نهائي عصبة الأبطال.
وحرم شبح هذا الملعب الوداد من ثلاثة تتويجات أمام الترجي، بداية من 2009، لمناسبة نهائي كأس أبطال العرب، وفي 2011 في نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، حينما خسر الفريق مرة ثانية أمام الترجي بهدف لصفر، لتظل أشهر هزيمة تلك التي تلقاها في نهائي الأبطال 2018، أمام المنافس ذاته، بعد أن حرمه الحكم من هدف مشروع لوليد الكرتي، في غياب “الفار”.
ولن يخوض الوداد، هذه المرة، مباراة نهائية، وإنما دور ربع نهائي عصبة الأبطال، بتقدم مريح نسبيا، لضمان مقعد في نصف نهائي المنافسة الأغلى قاريا.
وأجمع اللاعبون على عزم الفريق تجاوز هذه المحطة، تحت قيادة المدرب الجديد كارلوس غاريدو، الذي منح المجموعة جرعة ثقة بعد مرحلة فراغ قصيرة.
ويبدو أن الوداد استعاد عافيته بعد التعاقد مع غاريدو، خلفا لسيبستيان دوسابر، وقدم واحدة من أجمل مبارياته هذا الموسم، حينما استضاف نجم الساحل في مباراة الذهاب، وتفوق عليه بهدفي العائد محمد النهيري.
وحل الوداد بتونس، وفي جعبته الانتصار بهدفين، ويسعى لاستغلال ضغط النتيجة الذي سيعيشه الفريق التونسي.
كما يعتمد الوداد على خبرة وتجربة غاريدو في المنافسات الإفريقية، والأكثر من هذا، معرفته الجيدة بالفريق التونسي، إذ دربه قبل أن يتعاقد مع الفريق الأحمر.
وبدا واضحا، من خلال مباراة الذهاب، أن غاريدو يعرف كل كبيرة وصغيرة عن النجم، وهو ما ساعده على حسم مباراة الذهاب بثنائية.
إنجاز: نور الدين الكرف

منع الفريق من التمرن برادس
لن يتمكن الوداد من إجراء أي حصة تدريبية بملعب “رادس”، الذي يحتضن مباراته أمام النجم الساحل التونسي.
وشدت بعثة الفريق الأحمر الرحال إلى الديار التونسية، أول أمس (الخميس)، عبر رحلة جوية خاصة.
وبرمج المدرب الإسباني كارلوس غاريدو، حصتين تدريبيتين بتونس، الأولى أول أمس (الخميس)، لإزالة العياء، والثانية أمس (الجمعة)، بعيدا عن الملعب الرئيسي الذي يشهد مباراة إياب ربع نهائي دوري الأبطال، بين الزمالك والترجي.

السعيدي حاضر
رافق صلاح الدين السعيدي المجموعة الودادية في رحلتها إلى تونس، لخوض إياب ربع نهائي عصبة الأبطال.
ورغم عودة السعيدي من الإصابة، وانضمامه أخيرا لتداريب المجموعة، أصر غاريدو على أن يكون اللاعب ضمن اللائحة.
وغاب السعيدي عن الوداد، أكثر من ستة أشهر، بسبب الإصابة التي خضع إثرها إلى عملية جراحية في اسبيتار بقطر.

منع 14 صحافيا من السفر
كان لبلاغ وزارة الصحة التونسية حول الحضور في مباراة العودة، انعكاس سلبي على بعثة الوداد، بعد أن قرر مسؤولوه الاستغناء عن 14 صحافيا ومصورا، كانوا سيرافقون الفريق إلى تونس، لتغطية المباراة.
وخلف هذا القرار استياء كبيرا من قبل الإعلاميين، الذين كانوا يستعدون للسفر إلى تونس، قبل أن يفاجؤوا بقرار استبعادهم من البعثة بمطار محمد الخامس، بناء على تعليمات وزارة الداخلية التونسية.
وتعذر على أحد الصحافيين الذي رافق بعثة الوداد، دخول الأراضي التونسية، بعد أن رفض الخضوع لاختبارات “كورونا”، علما أنه عائد لتوه من إيطاليا، التي تشهد انتشار “الفيروس”.
واضطرت السلطات التونسية لإعادة الصحافي إلى المغرب، بعد أن رفض الخضوع إلى الاختبارات الطبية.
وبخصوص الحضور الجماهيري، حلت بعض أعضاء “وينرز” بتونس، في ظل المنع الذي أعلنته وزارة الصحة، وقرروا مساندة فريقهم من خارج ملعب “رادس”.

النجم يستعيد الجمل
يستعيد نجم الساحل مدافعه عمار الجمل، بعدما حرمته آلام في الظهر من مرافقة فريقه إلى البيضاء، والمشاركة في مباراة الذهاب.
ويغيب المدافع زياد بوغطاس ومتوسط الميدان الدفاعي محمد الحاج محمود بسبب الإصابة.
وخسر نجم الساحل مباراة الذهاب أمام الوداد في االبيضاء بهدفين لصفر، من توقيع المدافع محمد النهيري.

منحة استثنائية من الناصري
قرر سعيد الناصري، رئيس الوداد، توزيع منحة خاصة على لاعبيه، قبل مواجهة نجم الساحل.
ووعد الناصري لاعبيه بمنحة استثنائية مقابل التأهل للدور المقبل، دون احتساب المكافأة التي يجنيها لاعبو الفريق خلال المواجهات العادية.
ومن المرتقب أن تصل منحة الفوز إلى 30 ألف درهم لكل لاعب شارك في المواجهة، دون استثناء اللاعبين الاحتياطيين.
وتخلف الناصري عن رحلة تونس، ولم يرافق البعثة التي توجهت أول أمس (الخميس) إلى الحمامات.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن بعثة الوداد، لم تجد أي مسؤول تونسي في انتظارها.

الوداد يحذر “كاف”
راسل الوداد الكنفدرالية الإفريقية، يطالبها بمتابعة تفاصيل رحلته إلى تونس، استعدادا لمواجهة نجم الساحل. وحذر الفريق الأحمر “كاف” من معاملة بعض الأشخاص المنتمين للترجي خاصة أن الوداد سيخوض مباراته بملعب “رادس”، وهو الملعب نفسه الذي يلعب فيه الترجي.
وطالب الوداد “كاف” بالحرص على توفير الأمن لبعثته، مع تسجيل كل الملاحظات والسلوكات التي قد ترافق إقامته بتونس.

“وينرز” يطالب بالهدوء
طلب فصيل “وينرز”، المساند للوداد، من اللاعبين توخي الحذر خلال مواجهتهم لنجم الساحل.
ونشر “وينرز” عبر صفحته الرسمية، بلاغا تحفيزيا للطاقم التقني واللاعبين، وطالب بتوخي الحذر والتحلي بالهدوء والثقة بالنفس، بحكم أن الأمور لم تحسم بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى