fbpx
حوادث

شريـط الحوادث

إدانة مسؤولي تعاونية بمكناس

أيد قسم الجرائم المالية الاستئنافي باستئنافية فاس، زوال أول أمس (الأربعاء)، الحكم الابتدائي في ملف اختلاس وتبديد أموال عامة، من قبل مسؤولي تعاونية حرفية بمكناس استفادت من مشروع من تمويل اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بعدما ناقشته في ثالث جلسة منذ إدراجه استئنافيا قبل شهرين.
وثبت القسم بموجب قراره الاستئنافي، العقوبة الحبسية المحكوم بها رئيس التعاونية وأمين مالها، بعد إدانتهما ابتدائيا بسنة حبسا نافذا في حدود سبعة أشهر وموقوفة التنفيذ في الباقي، مع إرجاعهما 12 مليون سنتيم المتهمين باختلاسها، وأدائهما مليون سنتيم تعويضا مدنيا للجنة الإقليمية للمبادرة بمكناس المنتصبة طرفا مدنيا.
وتقدمت التعاونية التي يرأسها خمسيني يعاني مرضا نفسيا، بملف للاستفادة من مشروع لصنع الحصائر، قبل أن تضخ اللجنة المبلغ في حسابها، إلا أنها لم تنجزه، إذ تصرف الرئيس وأمين المال في المبلغ، كما اعترفا بذلك بشكل تلقائي في سائر المراحل، مدعيين كساد هذه الحرفة وإتلاف الأمطار كمية من هذه الحصائر، قبل التبرع بها للمساجد.
حميد الأبيض (فاس)

مغربية تتخلى عن ابنها في مليلية

أفادت مصادر مطلعة، أن عناصر من الشرطة المحلية في مليلية السليبة، تمكنت من إيقاف مغربية تبلغ 33 عاما، تخلت عن ابنها ( 15 عاما)، في منطقة قريبة من مركز رعاية القاصرين، وحاولت أن تغادر المدينة بدونه.
وحسب المصادر ذاتها، فإن القاصر أكد للشرطة الإسبانية في البداية أنه لا يتوفر على وثائق، وأن والديه توفيا، قبل أن يتبين في ما بعد أن والدته هي التي اصطحبته إلى المدينة السليبة، في محاولة منها للتخلي عنه.وتمكنت الشرطة من تحديد مكان الأم المغربية، وعثرت في حقيبتها على جواز سفر ابنها، ليتم اعتقالها، واقتيادها نحو مقر الشرطة، حيث اعترفت خلال التحقيق معها أن القاصر ابنها، وأنها لا تملك الموارد الكافية لإعالته، ولهذا قررت التخلي عنه. وينتظر أن يتم تقديم المتهمة أمام العدالة للنظر في التهم الموجهة إليها، في الوقت الذي نقل فيه ابنها إلى مركز رعاية القاصرين، في انتظار اتخاذ الإجراءات القانونية.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى