أسواق

أول مهرجان للطبخ بالبيضاء

يشارك فيه 30 “شيف” من العالم ويخصص لزواره ورشات ودروسا وحصص تذوق ابتداء من 120 درهما

تستضيف البيضاء، من 6 إلى 8 مارس المقبل، الدورة الأولى من مهرجان الطبخ، الذي يحتضنه فضاء “تورو” بالعاصمة الاقتصادية، ويشارك فيه حوالي 30 “شيف” من مختلف بلدان العالم.
ويهدف المهرجان، إلى تكريم المطبخ المغربي والترويج لوجهة المغرب سياحيا، ومنح عشاق الأكل فرصة التعرف على ثقافة الطبخ المغربي والتعريف بإمكانيات القطاع وجودة الطباخين والمهنيين المغاربة حسب ما أعلنته سهام الفايضي، مؤسسة التظاهرة، في ندوة صحافية، في الوقت الذي اعتبر محمد الجواهري، المدير العام ل”كازا إيفنت”، شركة التنمية المحلية للتنشيط والتظاهرات بالبيضاء، الداعمة للمهرجان، أن هذه التظاهرة تسعى إلى أن تجعل من العاصمة الاقتصادية وجهة مميزة لفن الطبخ، الذي يحظى باهتمام العديدين من مختلف أنحاء العالم، بفضل تنوعه وثرائه وقدرته على فتح أبواب الحوار بين الثقافات والحضارات.
وقالت الفايضي، في كلمتها التي ألقتها بمناسبة الإعلان عن المهرجان، إن المطبخ المغربي يعتبر واحدا من أفضل المطابخ في العالم، وهو إلى جانب أنه تراث ورمز ثقافي هام، أصبح اليوم واحدا من القطاعات الصناعية التي تستحق أن يتم تطويرها وتجديدها لتحظى بالمكانة التي تليق بها، مضيفة أن قطاع الأكل والمطابخ أصبح عامل جذب سياحي هام، على اعتبار أن 53 في المائة من السياح في العالم يجعلونه أولوية في اختيار وجهاتهم.
وجاء اختيار البيضاء باعتبارها مدينة عالمية ونافذة تربط المغرب بالقارة الإفريقية وبالعديد من عواصم العالم، ولأنها مدينة عرفت بطابعها العصري وبحفاوة الاستقبال وروح التسامح والتبادل الثقافي واللقاءات الخصبة والتنوع، حسب المنظمين.
ويقترح المهرجان على زواره، عددا من الفضاءات، من بينها “ملتقى الطباخين” الذي يشارك فيه 24 “شيف” مغربيا يقدمون عددا من الأطباق المغربية المعروفة، يضيف كل واحد منهم إليها نكهته ووصفته الخاصة، إضافة إلى “الماستر كلاس”، حيث ينشط الطباخون ورشات ودروسا في فن الطبخ، وفضاء “كيدز كيتشن” الخاص بالأطفال، الذي يقدم وصفات بسيطة وسهلة للصغار الذين يتمتعون بموهبة الطبخ، ثم “قرية التعاونيات”، حيث تباع مجموعة من المنتوجات المحلية، بمشاركة 10 تعاونيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق