fbpx
الرياضة

انقسام بالرجاء بسبب مالانغو

اللاعب يصر على مرافقة الفريق ومحاولات الصلح باءت بالفشل

قسمت وضعية الدولي الكونغولي بين مالانغو، مسؤولي الرجاء الرياضي، إذ في الوقت الذي اتفق فيه البعض على السماح له بمرافقة الفريق الأخضر “الخميس” لكينشاسا، لمواجهة فريقه السابق مازيمبي لحساب إياب ربع نهاية عصبة أبطال إفريقيا، فضل البعض الآخر عدم السماح له بالسفر، تفاديا لأي مشاكل.
وعلمت «الصباح» أن ارتباكا تشهده إدارة الرجاء، رغم محاولات الصلح التي عقدت بين مسؤولي الفريقين بخصوص وضعية اللاعب، خلال مباراة الذهاب بالبيضاء، التي انتهت بفوز الفريق البيضاوي بهدفين لصفر، والتي شهدت حضور الرئيس مويس كاتومبي.
من جهته، يصر مالانغو على السفر للكونغو، رغم علمه بالعراقيل، التي يمكن أن توضع له هناك، إذ نبهته إدارة الرجاء إلى ذلك، إلا أنه رفض كل محاولات منعه من السفر، اليوم (الخميس).
وحاول مسؤولو الرجاء إجراء لقاء بين مالانغو ورئيس مازيمبي، بداية الأسبوع الجاري، لكنه باء بالفشل، وهو ما جعل بعض مسؤولي الفريق البيضاوي يتريثون بخصوص سفر اللاعب.
ومن المقرر أن يتخذ مسؤولو الرجاء موقفا نهائيا، اليوم (الخميس)، قبل السفر للكونغو، بعد اتفاق بين اللاعب وإدارة الفريق ووكيل أعماله، الذي يساند رغبة موكله في السفر لبلاده، من أجل مواجهة فريقه السابق بملعبه.
وسجل مالانغو هدفا في مباراة الذهاب، في الدقيقة السادسة من المباراة، ما مكن فريقه من الفوز بهدفين، قبل مباراة الإياب المقررة بعد غد (السبت)، في الثانية بالتوقيت المغربي.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى