وطنية

تبادل اللكمات في انتخاب رئيس جماعة المضيق

فاز إدريس لزعر، عن الأصالة و المعاصرة، أمس ( الاثنين)، برئاسة جماعة المضيق عمالة المضيق الفنيدق، على منافسه المهدي الزبير، من الحركة الشعبية، بعد استقالة محمد المرابط السوسي عن التجمع الوطني للأحرار.
وشهدت جلسة الانتخابات، حسب شريط الفيديو المسرب، اشتباكات بالأيدي بين مستشارين جماعيين، وتبادل الاتهامات والسب والقذف بين أنصار المتنافسين، وبين من يسعى إلى ضمان العضوية في المكتب المسير، تحولت بعد دقائق إلى حلبة ملاكمة بحضور ممثل وزارة الداخلية. وأدت خطة التحالف التي تمت بين مستشاري «البام» و مستشاري «الأحرار» والتقدم والاشتراكية، إلى منح الرئاسة إلى لزعر، مقابل اقتسام المهام والتفويضات داخل المكتب المسير، ومن ثم قطع الطريق على مرشح المعارضة المهدي الزبير.
واعتبرت استقالة المرابط السوسي، رئيس مجلس جماعة المضيق، مفاجئة لعامل عمالة المضيق الفنيدق، الذي «تضايق» من توقيت تقديم هذه الاستقالة ومدى انعكاسها على السير العادي لتدبير شؤون المدينة، إذ ربطت المصادر سبب استقالة السوسي، بوجود «تحكم» من قبل سلطات العمالة في تدبير السير العادي لشؤون المجلس وعرقلة تنزيل اختصاصاته. وأفادت المصادر أن سلطات عمالة المضيق الفنيدق لم تكد تنهي مسار الأزمة التي يمر بها مجلس الجماعة الترابية « الفنيدق» بعدما فقد رئيسها محمد قروق من العدالة والتنمية، أغلبيته المسيرة منذ ثلاثة أشهر، حتى انضافت أزمة جديدة داخل مجلس جماعة «المضيق».

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق