الأولى

هجوم مسلح على مسجد

تفاجأ مصلون بأحد مساجد الهراويين، ضواحي البيضاء، عصر أول أمس (الاثنين)، بهجوم مسلح من قبل جانحين يحملان سيوفا ويطارد أحدهما الآخر، في مشهد شبيه بأفلام الرعب.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المصلين الذين كانوا يؤدون صلاة العصر بمسجد الأنصار، عاشوا لحظات عصيبة إثر اقتحام شابين لفضاء العبادة، وسط ذهول الحاضرين، وإشهار أحدهما سكينا في وجه الآخر، الذي كان يفر منه في أرجاء المسجد، حاملا سكينا هو الآخر، قبل أن يتمكن من الإمساك به وتوجيه طعنتين خطيرتين له في العنق، على مرأى من المصلين.
وأضافت المصادر ذاتها أن الواقعة الخطيرة، التي أجبرت المصلين على إيقاف الشعيرة الدينية التي كانوا يؤدونها، أسفرت عن إصابة أحدهم، بعد أن حاول التدخل لتخليص المصاب من قبضة غريمه، والحؤول دون توجيهه مزيدا من الطعنات القاتلة له، ليسارع الجانح الذي كان في حالة تخدير إلى توجيه طعنة له هو الآخر.
وكشفت مصادر “الصباح” أن أسباب الخلاف التي أدت إلى انتقال المعركة بين الجانحين اللذين بدت عليهما أعراض التخدير بواسطة الأقراص المهلوسة، تعود إلى نزاع حول قطعة حشيش كان الاثنان يرغبان في تدخينها، لكن أحدهما أصر على الاحتفاظ بها لنفسه، ليتحول الأمر إلى تشابك بالأيدي ثم إشهار للسيوف، فر إثره أحدهما باتجاه المسجد المذكور، وطارده الآخر في حالة هستيرية، رغبة في انتزاع المخدر منه.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق