اذاعة وتلفزيون

27 فيلما بالمهرجان الوطني بطنجة

اللجنة شاهدت 53 عملا فنيا ولأول مرة مشاركة الأشرطة الوثائقية

أعلن المركز السينمائي المغربي عن لائحة الأفلام القصيرة المرشحة للمسابقة الرسمية للدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم، التي ستنعقد بطنجة في الفترة من 28 فبراير و7 مارس المقبل.
وقال المركز إن لجنة اختيار الأفلام القصيرة المرشحة للمسابقة الرسمية للمهرجان اجتمعت بمقر المركز السينمائي، وضمت في عضويتها نورالدين لخماري، مخرج، رئيسا، وجميلة عناب، جامعية وناقدة سينمائية، عضوا، وعادل السمار، صحافي وناقد سينمائي، عضوا.
وبعد مشاهدة 53 فيلما قصيرا مسجلا للمشاركة في المهرجان، اختارت اللجنة 15 فيلما للمشاركة في المسابقة الرسمية للفيلم القصير، وهي “لايهم إن نفقت البهائم” للمخرجة صوفيا العلوي، و”فيلسوف” للمخرج عبد اللطيف افضيل، و”يون” و”ديع الشراد”، و”مداد أخير” لليزيد القادري، و”جنة” لمريم عبيد، و”طيف الزمكان” لكريم تجواوت، و”براغ” لرضا مصطفى، و”معركتنا” لمالك رزيق، و”اكزود” لياسين الإدريسي، و”صامتة” لعثمان بلافريج، و”إكاروس” لسناء العلوي، و”ألوبسي” لمهدي عيوش، و”أخو” لآسية الإسماعيلي، و”حمائم” لمعدان الغزواني، و”عزية” لكريم البخاري.
كما يتضمن برنامج هذه الدورة مسابقة للأفلام الطويلة الروائية والوثائقية، ولقاءات مهنية، بالإضافة إلى تقديم الحصيلة السنوية ل2019 وأنشطة موازية.
وقال المركز نفسه إنه لأول مرة في المهرجان الوطني للفيلم سيتم إحداث مسابقة خاصة بالفيلم الطويل الوثائقي بعرض 12 فيلما وثائقيا تنظر فيها لجنة تحكيم مكونة من ثلاثة أعضاء، من أجل منح جائزتين، هما الجائزة الكبرى للفيلم الوثائقي وجائزة لجنة التحكيم الخاصة.
وتتضمن لائحة أفلام المسابقة الرسمية الخاصة بالفيلم الطويل الوثائقي، فيلم “عين أبربور” للمخرج سيدي محمد فاضل الجماني، و”المخيال” لأحمد بوشلكا، و”أمغار” لبوشعيب المسعودي، و”أموسو” لنادر بوحموش، و”بصيري”، المشهد المفقود” للمخرجة لبنى اليونسي، و”في عينك كنشوف بلادي” لكمال هشكار، و”الحرب المنسية” لأسماء المدير، و”حديقة تسونامي السحرية” لأنس ولد امحمد، و”مجمع الحباب” لمحمد الشريف طريبق، و”أمهات” لمريم بكير، و”الذاكرة 70″ لعلي الصافي، و”مكان تحت الشمس” لكريم عيطونة.
وانطلق “المهرجان الوطني للفيلم” في 1982. ونُظِّمتْ 10 دورات له بين 1982 و2008، في مدن عديدة. ومنذ 2010، أصبح المهرجان سنويا يقام في طنجة.
وكانت الأفلام المقدمة تشارك كلها في المسابقة الرسمية، لكن، منذ 2014، صار عدد الأفلام الطويلة، التي ينتجها المغرب، يزيد عن 20 فيلما، ويصعب عرضها كلها في المسابقة الرسمية، فتغير قانون المهرجان لصالح انتقاء الأجود.
وفاز فيلم “نبض الأبطال” للمخرجة هند بن صاري بالجائزة الكبرى للمهرجان، في الدورة السابقة، وفي باقي جوائز مسابقة الأفلام الطويلة، فاز فيلم “امباركة” للمخرج محمد زين الدين بجوائز الإخراج وأفضل دور رجالي للمهدي العروبي وأفضل دور نسائي لفاطمة عاطف، إضافة إلى جائزة لجنة التحكيم، كما فاز فيلم جمال عفينة بجوائز التصوير والسيناريو والموسيقى التصويرية، إضافة إلى جائزة العمل الأول للمخرج ياسين ماركو ماروكو.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق