الرياضة

عبيابة يواصل هواية إحداث اللجان

قال إنه كلف لجنة بوضع إستراتيجية للشغب رغم أنها مشكلة منذ خمس سنوات
فاجأ الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، وسائل الإعلام الوطنية بوجود لجنة تشتغل على مجموعة من المقترحات، لمواجهة ظاهرة الشغب في الملاعب الوطنية، على خلفية الأحداث التي عرفتها مباراة الجيش الملكي والرجاء الأربعاء الماضي، لحساب الجولة 15 من البطولة الوطنية.
ويبدو من خلال تصريحات عبيابة، أول أمس (الخميس)، في الندوة الصحافية التي أعقبت اجتماع المجلس الحكومي، باعتباره الناطق الرسمي للحكومة، أن ليس له علم بأن إستراتيجية محاربة الشغب وضعت منذ خمس سنوات، وتحديدا بعد الاجتماع الذي شاركت فيه بعض القطاعات الحكومية.
وتحدث الوزير بشأن الإستراتيجية التي يرغب في تنزيلها، كأن ظاهرة الشغب وليدة أحداث الأربعاء الماضي، متناسيا أنها موضوعة منذ خمس سنوات.
وواصل عبيابة هواية إحداث اللجان، إذ تعد لجنة الشغب التي تحدث عنها في الندوة الصحافية، لأول أمس (الخميس)، الرابعة منذ تحمله مسؤولية القطاع، بعد أن أحدث لجنة خاصة بمنح الاعتمادات للأندية والتأهيل والدعم المالي للجامعات الرياضية، ولجنة ثانية مكلفة بإعداد تصور لتطوير مجالات تدخل الجامعات الرياضية، ومواكبتها مع إيجاد سبل تهييئ المنتخبات الوطنية، علما أن هذه الأمور من اختصاص مديرية الرياضات، ولجنة ثالثة للتصديق ومراقبة دفاتر التحملات.
وأكثر من ذلك، فإن الوزير لم يتحدث عن محاربة ظاهرة الشغب في الملاعب، أثناء مناقشته الميزانية القطاعية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة بالبرلمان لـ 2020، ولم يبرمج أي سنتيم لمحاربة هذه الظاهرة.
وأبان عبيابة أن لديه قصورا في تتبع الملفات الخاصة بالرياضة الوطنية، وبظاهرة الشغب تحديدا، سيما أن أحداث الأربعاء الماضي، ليست الأولى هذا الموسم، بل هي واحدة من سلسلة أحداث وقعت منذ انطلاق البطولة الوطنية، بداية بمباراة الوداد والجيش الملكي، التي توفي على هامشها مشجع للفريق العسكري، كما مشجع آخر في سلا.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق