الرياضة

الغيابات والعياء خصم الرجاء بمصر

الفريق الأخضر سيحصل على مليارين ونصف إذا تأهل
يحاول الرجاء تخفيف الضغط عنه، بعد تعثره في البطولة الوطنية، عندما يواجه الإسماعيلي المصري غدا (الأحد)، بملعب الإسماعيلية، لحساب ذهاب نصف نهاية كأس محمد السادس للأندية البطلة، في الخامسة بالتوقيت المغربي.
ووضعت إدارة الرجاء وطاقمه التقني، المسابقة العربية أولوية كبرى هذا الموسم، بالنظر إلى عائداتها المالية الكبيرة، والتي يمكن أن تصل إلى ستة ملايير إذا توج الفريق باللقب، فيما سينال مليارين ونصف إذا تجاوز الإسماعيلي، ووصل إلى النهائي، المقرر بملعب مولاي عبد الله بالرباط، في أبريل المقبل.
ووصلت بعثة الرجاء لمصر أول أمس (الخميس)، وخصص لها استقبال حافل من قبل المسؤولين المصريين، وعرفت غياب لاعبين مصابين مثل أيوب نناح وعبد الإله الحافظي ومحسن متولي وعمر بوطيب ومحمود بنحليب ومحمد الدويك ومحمد المكعازي.
واعترف جمال سلامي، مدرب الرجاء، بالأهمية القصوى التي تحظى بها البطولة لدى إدارة الفريق، في تصريح بعد مباراة الجيش الملكي، الأربعاء الماضي، لحساب الجولة 15 من البطولة، والتي اعتمد فيها مدرب الفريق الأخضر على عناصر من الأمل، لإراحة لاعبيه الأساسيين.
ويعاني الفريق الأخضر كثيرا بسبب غياب أبرز لاعبيه عن المباراة، بسبب الإصابات، إضافة إلى العياء، جراء كثرة المباريات التي لعبها منذ بداية الموسم، وإلزامه بإجراء مباراة الجيش الملكي الأربعاء الماضي، قبل السفر إلى مصر.
وقررت السلطات الأمنية بالإسماعيلية، إجراء المباراة في الخامسة مساء بالتوقيت المغربي، فيما قلصت من عدد التذاكر إلى 6000، عوض 20 ألفا، التي طالبت بها إدارة الفريق المصري.
ووصلت جماهير الرجاء إلى مصر، صباح أمس (الجمعة)، ومن المنتظر أن يعرف الملعب حضور المئات من جماهير الفريق الأخضر، التي تحملت عناء السفر لمساندة فريقها.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق