حوادث

أم وابنها يتزعمان عصابة “القرقوبي”

باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، تحقيقات مع أم وابنها يشتبه في تزعمهما شبكة متخصصة في ترويج الأقراص المهلوسة. وانطلقت الأبحاث والتحريات بعد إيقاف المتهم الأول في حالة تلبس وبحوزته 18 ألف قرص طبي مخدر من نوع “ريفوتريل”، وبعد تكثيف الأبحاث، أوقفت المصالح الأمنية بالمدينة بتنسيق مع نظيرتها بالفنيدق، مساء أول أمس (الأربعاء)، شابا ووالدته، يبلغان من العمر 20 و 48 سنة، يرجح أنهما يتزعمان عصابة تتاجر في الأقراص المهلوسة، تنشط بمدن الشمال.
وأسفرت إجراءات التفتيش المرافقة لعملية إيقاف المعنيين عن حجز سيارة خفيفة و 7020 قرصا مهلوسا من النوع نفسه، من عائدات ترويج هذه المواد المحظورة، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 50 ألف درهم.
وأفادت مصادر “الصباح”، أنه بعد عملية تتبع، تم إلقاء القبض على المشتبه فيه الأول قرب منزله بحي سيدي بوغابة بالفنيدق، قبل أن تتمكن المصالح الأمنية أيضا من محاصرة والدته واعتقالها.
وتبين بعد تنقيط والدته أنها تشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الشرطة القضائية بالبيضاء، من أجل تورطها في أفعال إجرامية مماثلة.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق