fbpx
حوادث

السجن لقاتل شاب بمكناس

أمر محمد بنمنصور، رئيس الغرفة الثانية للتحقيق لدى محكمة الاستئناف بمكناس، الجمعة الماضي، بوضع المتهم(ر.و) رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال2، بعدما حدد ثالث مارس المقبل موعدا للشروع في التحقيق معه تفصيليا حول المنسوب إليه، في الملف عدد 2020/49.
وأحالت عناصر درك مركز مولاي إدريس زرهون، التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بمكناس، المتهم على الوكيل العام للملك لدى المحكمة ذاتها، الذي طالب الغرفة الثانية للتحقيق بإجراء بحث معه حول المنسوب إليه، بعد متابعته من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.
وذكرت مصادر”الصباح” أن القضية انفجرت في 26 يناير الماضي، عندما استفاق سكان دوار “العاشور” بضواحي مولاي ادريس زرهون على فاجعة مقتل الشاب(ل.ع)، “ذي 26 سنة، ما استنفر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، التي هرعت إلى مسرح الجريمة، وفتحت تحقيقا للاهتداء إلى ظروفها وملابساتها والمسؤول عنها، وما إذا كانت انتقامية أو مدبرة من طرف جهات مجهولة، بالنظر إلى الطريقة “الداعشية”، التي ذبح بها الضحية، الذي عثر عليه جثة قرب منبع مائي بالدوار المذكور، بعد أن اختفى منذ صباح 25 من الشهر ذاته.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى