fbpx
حوادث

السجن لمتهم بالهجوم على مسكن الغير

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة تاجر وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية الهجوم على مسكن الغير ومحاولة السرقة.
وتوصلت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل بخبر وجود المتهم المبحوث عنه داخل سيارة على الطريق المؤدية إلى الزمامرة. وتمكنت عناصر دركية من مباغتته وإيقافه واقتياده نحو مقر الدركي الملكي حيث وضعته تحت تدبير الحراسة النظرية.
وسبق للضابطة نفسها تقديم زميل المتهم أمام النيابة العامة باستئنافية الجديدة، من أجل التهمة ذاتها وقدم أمام غرفة الجنايات وأدين بالعقوبة نفسها، فيما ظل المتهم في حالة فرار.
ونفى المتهم التهمة الموجهة له، وصرح أنه يشتغل في بيع التجهيزات الفلاحية ووقع له مشكل مع المشتكي، الذي حاربه في تجارته وضيق عليه الخناق، مما تسبب له في ضرر مالي. وأضاف أنه توجه عنده ليلا رفقة العامل معه، من أجل تسوية المشكل الموجود بينهما. ولما التحقا ببيته، طرق العامل الباب لكنه لم يفتحه، بل أطل مرافقه من سطح المنزل وشرع في رشقهما بالحجارة وبادلاه بالمثل ولم يتعرف عليه لأنه كان يضع لثاما على وجهه. وبعد إيقاف الشخص الذي يعمل معه (العامل)، اعترف عليه، فاضطر إلى الذهاب إلى أكادير وظل هناك إلى أن عاد إلى مسقط رأسه حيث تم إيقافه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى