fbpx
أســــــرة

فوائد العلكة في علاج حموضة المعدة

أكدت العديد من الدراسات فوائد العلكة في علاج الحموضة، حيث إن مضغها لمدة نصف ساعة بعد تناول الطعام يقلل من الحموضة (ارتجاع المريء أو ارتجاع الحمض).
وتتجلى فوائد العلكة في أن عملية مضغها تنتج اللعاب ذا الصفات القاعدية، الذي يعادل بدوره حموضة المعدة، مما يقلل من الحموضة.
ويقول الأطباء إنه من المهم معرفة أنه ليست جميع أنواع العلكة صالحة للتخفيف من حموضة المعدة، فمثلا ينصح بتجنب العلكة المحتوية على السكر وعلكة النعناع.
ويؤكد الأطباء أن سبب تجنب العلكة، التي تحتوي على السكر هو أنها مضرة بصحة الفم من حيث تسببها في ضرر مينا الأسنان وقد يسوء ضررها أكثر ليسبب التسوس، أما علكة النعناع فيعود السبب إلى أنها تؤدي لانبساط عضلة المريء، التي تتصل مع المعدة، مما يسمح برجوع محتويات المعدة من أنزيمات وأحماض، وبالتالي يشعر الشخص بالحرقة.
وتبين أن مضغ العلكة يمكن أن يساهم في إنتاج اللعاب مما يحسن عملية البلع، ويسرع في التخلص من حموضة الفم، لأنه يحتوي على مادة البيكربونات، التي تعادل الحمض الموجود في المريء، وهي المادة، التي تضاف إلى بعض أنواع العلكة، مما يدعم قدرتها على التخفيف من الحموضة.
أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى