fbpx
حوادث

الحبس لكامروني متهم بالنصب بالجديدة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة كامروني يبلغ من العمر 31 سنة، وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق في حالة اعتقال بجنحة المس بنظم المعالجة الألية والمس بالمعطيات الخاصة للأشخاص والنصب والمشاركة في ذلك.
وعلمت “الصباح” أن الكامروني اعتقل بالحدود المغربية حين كان يسعى لمغادرة التراب الوطني بطريقة سرية، بعد أن صدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني، قبل أن يتم تسليمه إلى عناصر فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بالشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بالجديدة.
وبعد إتمام البحث معه أحيل على وكيل الملك، للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بعمليات تجارية احتيالية على الصعيد الدولي . وأضافت المصادر أن المشتبه فيه أنشأ شركة تجارية بالمغرب، وكان يقوم بعمليات انطلاقا من شبكات خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم يعمد لاستعمالها في إجراء عمليات شراء على شبكة الأنترنت رفقة شريكه الذي تم إيقافه في وقت سابق.
وأحالت فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بالشرطة القضائية، شريكه في وقت سابق على وكيل الملك، بعد اعتقاله في إطار البحث عن مزور ومتخصص في النصب، بناء على شكايات العديد من الضحايا وبناء على الانتداب الذي قامت به النيابة العامة، مع شركة التحويلات المالية ، وتم الاهتداء إليه ، بعد القيام بمجموعة من التحريات، بينت أنه رفقة الكامروني يتعاطيان القرصنة والنصب بواسطة تقنية “فيشينغ”،التي مكنت أفراد الشبكة من النصب على مجموعة من الضحايا، حتى أصبحت لديهم خبرة واسعة في هذا المجال، واشتغلا عدة مرات في مجال القرصنة والنصب، إضافة إلى سحب مبالغ مالية من مؤسسات خاصة بتحويل الأموال.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى