fbpx
الرياضة

أزمة السلة تعود إلى نقطة الصفر

الأندية متذمرة من اللجنة المؤقتة بسبب خروقات للقانون

أثار بلاغ اللجنة المؤقتة للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، المتعلق ببرنامج الجموع العامة غير العادية للعصب الجهوية، سخرية مجموعة من الأندية، بالنظر إلى تضمنه إجراءات لا صلة لها بالقوانين المعمول بها في الرياضة الوطنية.
وأبان البلاغ المذكور، الذي حدد من خلاله موعد الجموع غير العادية للمصادقة على الأنظمة الأساسية للعصب الجهوية، أن اللجنة المؤقتة وقعت في ارتباك قانوني، بحكم أن الأنظمة الأساسية للعصب الجهوية، يصادق عليها الجمع العام غير العادي للجامعة، وليس في جموع للعصب.
ولم تكلف اللجنة المؤقتة نفسها عرض مشروع الأنظمة الأساسية للعصب الجهوية على جمع عام غير عاد للجامعة، للمصادقة عليه أولا، ثم عرضه على الوزارة للتأشير عليه في المرحلة الثانية، طبقا لمقتضيات قانون التربية البدنية والرياضة 30-09.
وتجاهلت اللجنة المؤقتة الدعوات الرامية إلى التحقيق في ملفات الأندية، لمعرفة الشرعية منها، وراسلت رؤساء العصب، وهم في الوقت نفسه رؤساء أندية، تخبرهم بموعد الجموع العامة غير العادية، إذ كان الأولى البت في ملفات الأندية، قبل الدعوة إلى جمع عام غير عاد للجامعة للمصادقة على الأنظمة الأساسية، بما في ذلك الأنظمة الداخلية ومدونة الانتخابات والقوانين التأديبية وغيرها، وبعد ذلك الانتقال إلى إصلاح العصب الجهوية.
واعتبرت الأندية أن بلاغ اللجنة المؤقتة «لقيط»، بالنظر إلى عدم تضمنه توقيع رئيس اللجنة، إضافة إلى أنه غير مرقم إداريا، كما أن اختيارها تبليغ رؤساء العصبة به، يؤكد أنها غير مستعدة للخوض في شرعية العصب والأندية.
وأخبرت اللجنة المؤقتة العصب الجهوية أن الجموع العامة غير العادية بعصب الرباط وفاس والبيضاء وسوس ماسة، ستجرى في 7 فبراير المقبل، وجموع عصب طنجة ودرعة وأسفي وكلميم في اليوم الموالي، على أن يحدد موعد ومكان انعقاد جمعي عصبتي الشرق وبني ملال في وقت لاحق.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى