مجتمع

أسعار الفحص الطبي … محاربة السوق السوداء

“لانام” توقع اتفاقيات مع المهنيين لتنزيل التعريفة المرجعية الوطنية للعلاجات

أثارت مراجعة التعريفة المرجعية الوطنية للعلاجات والتدخلات الطبية، التي جرى التوقيع على اتفاقيتها، أخيرا، جدلا في الأوساط الصحية والمهنيين،
هم التساؤل حول أثرها على حقوق المواطنين في التغطية الصحية، ومدى تأثيرها على مصاريف العلاج.
إعداد: برحو بوزياني
قضت الاتفاقيات الموقعة، أخيرا، من قبل الوكالة الوطنية للتأمين الصحي والمؤسسات الصحية الخاصة والأطباء الاختصاصيين بالقطاع الحر والأطباء العامين بالقطاع الحر، برفع التعريفة الخاصة بالفحص لدى أطباء القطاع العام من 80 إلى 150 درهما، ومن 150 درهما إلى 250 درهما بالنسبة إلى أطباء القطاع الخاص، بينما حددت تعريفة الفحص في عيادات الطب النفسي والعصبي في 290 درهما، عوض 190 درهما، التي كان معمولا بها سابقا.

العثماني يدخل على الخط
أمام الجدل الذي أثارته التعريفة المرجعية الجديدة، اضطر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة إلى الدخول على الخط، لتوضيح حقيقة الأمر، والرد على ما أسماه التشويش ونشر المغالطات، مشيرا إلى أن موضوع التعريفة المرجعية يعتبر من الإصلاحات المهمة في قطاع الصحة.
وأكد العثماني كلمة له خلال الملتقى الجهوي الرابع لشبيبة العدالة والتنمية بتازة، “أن هذا الإصلاح سيساعد على القضاء على السوق السوداء في القطاع الخاص، ويحمي المواطنين من التعرض للابتزاز، موضحا أن التعريفة المرجعية لم تؤد إلى رفع الأثمنة، وإنما تم تقريب التعريفة المرجعية من التعريفة الحقيقية.
وأوضح العثماني أن “بعض المصحات الخاصة تجري عمليات جراحية وتأخذ من المريض مبلغا فوق الطاولة كتعريفة مرجعية، ومثله تحتها، وهذه هي السوق السوداء”، مشيرا إلى أن الحكومة قامت بتغيير التعريفة، حتى يتمكن المواطن من التعويض عن التعريفة الحقيقية التي أداها.

إستراتيجية “لانام” 2020/2024
يهدف المخطط الإستراتيجي 2020/2024 الذي أطلقته الوكالة الوطنية للتأمين الصحي إلى عصرنة وتوسيع التغطية الصحية الأساسية، بغية بلوغ هدف التغطية الصحية الشاملة في أفق 2030، كما يهدف إلى إعادة تموضع وكالة التأمين الصحي، وتعزيز دورها باعتبارها هيأة عليا لضبط وتأطير منظومة التغطية الصحية.
ولتنزيل هذه الإستراتيجية، جرى التوقيع على عدة اتفاقيات، جمعت ثلاث منها الوكالة الوطنية للتأمين الصحي والمراكز الاستشفائية الجامعية، حول التكفل بالإجراءات الطبية المتعلقة بزرع القوقعة، وزرع القرنية وزرع الكلي لصالح المستفيدين من نظام المساعدة الطبية «راميد»، والتشاور والتنسيق المتعدد التخصصات تحت إشراف وزارة الصحة، وبلورة البروتوكولات العلاجية والدلائل الوطنية للممارسات الجيدة في علم السرطان.
أما الاتفاقية الرابعة، فجمعت الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمؤسسات الصحية الخاصة، في حين همت الخامسة صندوق الضمان الاجتماعي والأطباء الاختصاصيين بالقطاع الحر، أما الاتفاقية الأخيرة، فجمعت الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالأطباء العامين بالقطاع الحر.

دعامات المخطط الإستراتيجي
يتمحور المخطط الإستراتيجي حول أربع دعامات أساسية تتمثل في دعم مجهودات الدولة لبلوغ التغطية الصحية الشاملة، وتوضيح وتعزيز المهام الضبطية المفوضة إلى الوكالة بموجب القانون، وتجويد آليات تدبير نظام المساعدة الطبية «راميد» ومواكبة إصلاحه، بالإضافة إلى توفير الدراسات والأبحاث الداعمة لبناء القرار الإستراتيجي والتدبير لمنظومة التغطية الصحية.
ويعتمد مخطط الوكالة على أربعة روافد مصاحبة تتمثل في توفير نظام معلوماتي فعال ومنفتح وقابل للتطوير، ودعم النجاعة والفعالية في الأداء واعتماد أساليب جديدة في التنظيم والتدبير، وتدعيم التواصل ووضعه في خدمة مهام الضبط والتأطير، و تفعيل منظومة للتتبع والتقييم من أجل السهر على بلوغ الأهداف المسطرة.

توسيع التغطية
استغرق إعداد المخطط الإستراتيجي، أكثر من سنة، ساهمت فيه كل أطر وكالة التأمين الصحي، مع الانفتاح على التجارب الدولية في مجال التغطية الصحية والحماية الاجتماعية، إذ تم الأخذ بعين الاعتبار الالتزام الحكومي بالعمل على تحقيق نسبة 90% من التغطية في 2025، ومسؤوليات الوكالة في دعم وتطور آليات الرصد والمراقبة واليقظة لديها.
وحرصت الهيأة على وضع كل الإجراءات الكفيلة بتوطيد علاقات الثقة مع الشركاء المتدخلين في منظومة التغطية الصحية بمن فيهم المؤمنون وذوو حقوقهم، والمهنيون، والمؤسسات الصحية العمومية والخاصة وهيآت التدبير، والسلطات العمومية، بالإضافة إلى التنظيمات العلمية والجمعيات المهتمة بالميدان الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق