الرياضة

الفتح يرفض تسلم تعويض عن رحيل الركراكي

وضع الثقة في الخلفي وقرر التريث في تعيين بديل
رفض مسؤولو الفتح تقاضي أي تعويض مالي من الدحيل القطري، مقابل الموافقة على استقالة وليد الركراكي.
وسيحصل الركراكي على حوالي مليار ونصف مليار سنتيم في موسم واحد فقط من الفريق القطري.
ولم يستسغ مسؤولون رحيل الركراكي بهذه الطريقة، إذ اتهمه بعضهم بتغليب مصلحته على مصلحة الفريق، في الوقت الذي أتيحت لهم فرصة الاستغناء عنه في أكثر من مناسبة، غير أنهم رفضوا، رغم الضغوط الكبيرة التي تعرضوا لها، احتراما للعقد الذي يجمعهم به.
وقرر الفتح منح الفرصة إلى مصطفى الخلفي، المدرب المساعد، للإشراف على الفريق الأول، في انتظار التعاقد مع مدرب جديد.
وعلمت «الصباح» أن مسؤولي الفتح أشعروا الخلفي بتحمل مسؤولية الفريق الأول، وفي حال حقق نتائج جيدة في المباريات المقبلة، سيعمل على تثبيته مدربا رسميا.
ودخل الفتح في مفاوضات مع مجموعة من الأطر الوطنية والأجنبية، إلا أن المسؤولين قرروا عدم التسرع، وبحث السير الذاتية بشكل موضوعي، قصد اختيار مدرب لديه إستراتيجية مطابقة لتوجهاتهم، والمراهنة على تكوين اللاعبين بالدرجة الأولى.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق