الرياضة

أسود اليد بخطى ثابتة نحو المونديال

فوز اليوم أمام الغابون يمنحهم بطاقة العبور إلى «مصر 2021»

خطا المنتخب الوطني المغربي لكرة اليد خطوة كبيرة للتأهل إلى كأس العالم، التي لم يعد يفصله عنها سوى فوز وحيد، وذلك بفضل الانتصار الذي حققه، أول أمس (الأربعاء)، على منتخب الرأس الأخضر بحصة 31 هدفا مقابل 25، في المباراة التي جمعت بينهما برادس (ضاحية تونس العاصمة)، لحساب اليوم الثاني من الدور الثاني لكأس أمم إفريقيا للعبة، المنظمة بتونس إلى غاية 26 يناير الجاري.
وستكون المباراة المقبلة حاسمة، حيث سيتعين على العناصر الوطنية الفوز بها من أجل بلوغ الهدف المحدد والمتمثل في انتزاع إحدى البطاقات المؤهلة لبطولة كأس العالم، المقررة في 2021 بمصر.
وتضرب النخبة الوطنية موعدا مع المنتخب الغابوني، اليوم (الجمعة)، إذ يمنح الفوز ضد “الفهود” “الأسود” بطاقة العبور إلى نهائيات كأس العالم، العام القادم بمصر.
يذكر أن منتخبات مصر، و أنغولا، ثم تونس، والجزائر، ضمنت تأهلها إلى المونديال، عقب بلوغها نصف نهائي الكأس الإفريقية.
وبالعودة إلى المباراة، التي قادها ثلاثي تحكيمي من السنغال، فقد جاء أداء المنتخب الوطني شبيها بأدائه في المباراتين الأولى والثانية، وهو الذي كان في حاجة ماسة إلى استرجاع الثقة، وطريقة لعبه، خاصة بعد هزيمتين متتاليتين، قلصتا من حظوظه للصعود لمنصة التتويج الإفريقية لأول مرة.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق