حوادث

امرأة تتزعم شبكة قرصنة

فكت الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، الأحد الماضي، لغز اقتناءات احتيالية عبر الأنترنيت، باستعمال البيانات الخاصة ببطاقات أداء إلكترونية، تمت دون علم أصحابها، وانتهت التحريات والأبحاث إلى إيقاف شبكة تتكون من أربعة متهمين، هم على التوالي زوجان وشقيق للزوج، ومستخدم بشركة للتجارة الإلكترونية، مكلف بتسليم البضائع والسلع إلى الزبائن.
ووفق معلومات حصلت عليها “الصباح”، فإن المتهمين المحالين على ابتدائية العاصمة الإدارية، افتضح أمرهم بعد إشعارات بنكية توصل بها الضحايا عن اقتطاعات من رصيدهم المالي بالبنك جراء استعمال بطاقة الأداء الإلكترونية، وهو ما استدعى الاطلاع على البيانات الخاصة بالعملية قبل ربط الاتصال بشركة التسويق لبت الشكوى من العملية التسويقية التي لم يكونوا أبدا طرفا فيها.
وانتبه إثر ذلك، مسؤولو شركة التسويق الإلكتروني، إلى عمليات الاحتيال التي تمت، فسارعوا بوضع شكاية في الموضوع، وبإشراف من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية انطلقت الأبحاث، لتكشف أن مجمل العمليات المبلغ عنها تمت عمليات تسليم السلع فيها من قبل مستخدم واحد، ليتم الاشتباه في علاقته بالمقتنين المحتالين، قبل أن تنطلق منذ الخميس الماضي عمليات الإيقاف، لتشمل أربعة متهمين، المستخدم بالإضافة إلى شقيقين وزوجة أحدهما.
ومكنت عملية تفتيش منزل بالهرهورة، من حجز معدات إلكترونية عبارة عن حواسيب ولوحات معلوماتية وهواتف محمولة وأجهزة تلفاز، تبين أنها متحصلة عن عمليات النصب الإلكتروني بقرصنة البطائق البنكية، كما عثر داخل المنزل نفسه على بطائق تعريف تحمل أسماء مختلفة، يشتبه في أن المتهمين يستعملون بياناتها لتنفيذ جرائمهم.
وأحيل المتهمون على وكيل الملك لدى ابتدئاية الرباط، بتهم النصب والاحتيال وقرصنة بطاقات الأداء الإلكترونية واستعمالها وانتحال هويات الغير.
وأكد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، الخبر، الأحد الماضي، مشيرا إلى تورط أحد الموقوفين بالتواطؤ مع شقيقه وزوجة الأخير في قرصنة المعطيات الخاصة ببطائق بنكية دولية، قبل استعمالها في عمليات شراء معدات معلوماتية ثم إعادة تصريفها لاحقا، مستعملين في ذلك بطاقات تعريف تحمل هويات الغير، فيما ينحصر دور المشتبه فيه الرابع في تسليمهم البضائع دون التحقق من هوياتهم الحقيقية.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق