حوادث

4 سنوات لمكسيكي اخترق الأجواء

توبع بالتحليق فوق طنجة باستعمال طائرة أجنبية دون ترخيص

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بطنجة، في جلسة عقدت الخميس الماضي، مكسيكيا يحمل الجنسية الإسبانية، جرى اعتقاله إثر اختراقه للأجواء المغربية بواسطة طائرة “هليكوبتر”، وهبوطه اضطراريا بمنطقة سبت زينات ضواحي طنجة، وحكمت عليه بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة قدرها 10 آلاف درهم لفائدة خزينة الدولة، بعد أن برأته من تهمة الاتجار في المخدرات.
وبخصوص مطالب إدارة الجمارك في مواجهة المتهم، البالغ من العمر 34 سنة، حددت الهيأة المطالب في 9 ملايين و689 ألفا و286 درهما، فيما قضت بمصادرة الطائرة المحجوزة بجميع معداتها والمبالغ المالية لفائدة الدولة.
وناقشت هيأة الحكم ملف هذه القضية، في جلسة عمومية بمساعدة مترجم محلف، بعد أن اعتبرت الملف جاهزا لاستكماله كافة الشروط القانونية، حيث واجهت المعني بالتهم التي تابعته بها النيابة العامة، وتتعلق بـ “محاولة الاتجار الدولي في المخدرات و”تصديرها” عبر مكتب جمركي دون إذن ولا ترخيص، وحيازة بضاعة أجنبية “مروحية” بدون سند صحيح وبدون تصريح مسبق عبر مكتب جمركي، والدخول إلى التراب المغربي خرقا لأحكام المادة الثالثة من القانون رقم 03/02 المتعلق بدخول الأجانب بالمملكة المغربية، وبالهجرة غير الشرعية والتحليق فوق الأراضي المغربية باستعمال طائرة أجنبية دون ترخيص”.
وتعود فصول هذه القضية، إلى شتنبر من السنة الماضية، حينما سقطت مروحية مشبوهة بجماعة سبت الزينات ضواحي طنجة، متسببة في أضرار جسيمة لأحد المنازل الموجودة بدوار الصفصافة، قبل أن تلتحق بها جميع الأجهزة الأمنية بعمالة طنجة أصيلة، التي عملت على إيقاف ربان الطائرة ونقله إلى مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي للتحقيق معه في الموضوع.
وحسب المحاضر المنجزة، فإن المروحية الزجاجية، وهي من صنف هليكوبتر نوع (ألكيت 2 سي 318)، رصدتها رادارات القوات المسلحة الجوية منذ اختراقها الأجواء المغربية، وقامت بتعقبها لمعرفة خط سيرها رغم تعمد ربانها التحليق على ارتفاع منخفض إلى أن سقطت بمنطقة جبلية غير مأهولة بالسكان نتيجة لفقدان السيطرة وعدم أخذ الاحتياطات الاحترازية اللازمة أثناء التحليق المنخفض والحالات الطارئة، لاسيما أن المنطقة كانت تسودها اضطرابات في الأحوال الجوية وقوة الرياح.
يذكر، أن السلطات الأمنية المغربية سبق لها أن حجزت، في السنوات الأخيرة، عددا من الطائرات المشبوهة من أحجام وأنواع مختلفة تتوفر على تقنيات التحليق على علو منخفض والنزول في مساحات ضيقة ومنعزلة، بعد أن اخترقت المجال الجوي للمناطق الجبلية بشمال المملكة، وتخلى عنها المهربون وهي محملة بكميات من المخدرات، نتيجة إصابتها بأعطاب فنية مختلفة أو ميكانيكية ناجمة عن عدم وجود أماكن معدة للنزول والإقلاع.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق