fbpx
اذاعة وتلفزيون

“هارموني” أوعمي بالرباط

يتواصل بالرباط معرض الفنان محمد أوعمي الذي اختار له عنوان “هارموني” إلى غاية 15 فبراير المقبل.
ويدعو المعرض، الذي افتتح الخميس الماضي، وتتواصل فعالياته بمعرض رواق ضفاف بمقر مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، إلى اكتشاف 20 عملا فنيا ذات ألوان قوية منجزة في أغلبها بأسلوب تجريدي يعكس روح ووجدان هذا الفنان الذي يجمع بين الفن والحرية والعاطفة.
وكشف أوعمو، في تصريحات إعلامية، أن الأمر يتعلق بأول عرض مهني له بالمغرب، ويروم من خلاله إبراز طبيعة وأنوار المغرب، وذلك في إطار فني مجرد، مشيرا إلى أن مجموعة لوحاته تعد ثمرة عمل متواصل على مدى سنة كاملة.
وأضاف أن “لوحاتي تبرز طبيعة المغرب. والنور المنبعث منها ليس شيئا آخر سوى نور المملكة. في ألمانيا لا نحظى بهذا النور”. وأبرز أوعمي أهمية اللون الأزرق الحاضر في أغلب إبداعاته. “إنه لون الهدوء والاسترخاء”.
من جهته، قال الناقد والفنان التشكيلي، محمد الغناج، في وثيقة تقديم للمعرض، إن تجربة الفنان محمد أوعمي تعد “بمثابة انبثاق متعدد لروح اللون والحركة التي تلامسها اللوحة بحواس الفنان العالية”، و”تتميز بطاقة لونية موغلة في التجريد الحسي”.
واعتبر الغناج أن العمل الفني لدى أوعمي “هو انعكاس لواقعه الروحي الذي يتميز بانسجام قوي مع مستويات المادة الصباغية، ومع إحساسه الحي الذي يشهد على تقنيته المفعمة بعمق حسي”.
ويقيم الفنان التشكيلي محمد أوعمو بألمانيا، وتلقى تعليمه العالي بمدرسة الفنون الجميلة بتطوان، ويشتغل حاليا أستاذا للفن بالأكاديمية الحرة للفنون التشكيلية بمدينة إيسن الألمانية. وقد عرض أعماله في المغرب وألمانيا والمملكة المتحدة.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى