fbpx
اذاعة وتلفزيون

لحلو: “إم بي سي 5” لا تمثلنا

رفض التعامل معها في سهرة فنية مثل خريجي برامج الهواة

أكد الفنان نعمان لحلو في تصريح ل”الصباح” أن قناة “إم بي سي 5” لا تمثل الهوية المغربية مائة بالمائة، بل جزءا صغيرا منها، إذ لم يتم بعد الانفتاح على كل الألوان الموسيقية المغربية وروادها.
وعن سبب رفض نعمان لحلو المشاركة في سهرة فنية لفائدة قناة “إم بي سي 5” قال إنها تتعامل بنوع من “الحكرة” مع الفنان المغربي، موضحا “الواقع أنه يتم التعامل ب”حكرة” و”شوفة صغيرة” للفنان المغربي على جميع المستويات منها اللوجيستيكية والأدبية والمالية”.
وأكد نعمان لحلو أنه على هامش زيارته لمصر تم الاتصال به واقتراح مشاركته في سهرة فنية، الأمر الذي رفضه، سيما ان المكلفة بالإنتاج قالت له “نغتنم فرصة وجودك بمصر”، ليجيبها “إيلا بغيتوني اتصلوا بيا في بلادي”.
واسترسل نعمان لحلو قائلا إنه يتم التعامل مع الفنان المغربي بنوع من “الدونية”، مشيرا أنه اقترح عليه أن تتضمن السهرة أغنيتين “بلاي باك” وخمس أغان مغربية ومثلها مصرية، وذلك رفقة فرقة موسيقية تتضمن عازفا مغربيا وحيدا، الأمر الذي رفضه.
“طبعا رفضت المشاركة في السهرة الفنية، لأنه لابد أن تتضمن أغاني مغربية تمثلنا وتعرف أكثر بهويتنا”، يقول نعمان، الذي رفض أن يتم التعامل معه وكأنه من المواهب الصاعدة، أو خريجي برامج المسابقات الغنائية.
وانتقد الفنان نعمان لحلو طريقة التعامل مع الفنان المغربي، كما طلب من الفنانين المشاركين في برامجها أن “يعطيوا قيمة لراسهم” على حد قوله، حيث أن بعض الفنانين يقبلون بالتنقل إلى مصر ثم التصوير في اليوم الموالي والرجوع إلى المغرب مباشرة بعد الانتهاء.
وحل، أخيرا، الفنان نعمان لحلو بمصر، من أجل المشاركة في تسجيل حلقة ضمن برنامج “بيت ياسين” رفقة الإعلامي ياسين عدنان من إنتاج قناة “الغد”، التي قال إنها ستبث خلال مارس المقبل.
وينشغل حاليا الفنان نعمان لحلو بتسجيل أعمال غنائية جديدة، وهي “جواهر”، أغنية مغربية وجزائرية يجمع بينهما الحب وتفرقهما الحدود المقفلة، و”مجرد اختلاف”، عبارة عن دويتو بينه وبين كري، شاب مصاب بالتوحد، و”وجدة” و”ملكوت”، أغنية ذات طابع صوفي.
يشار إلى أن نعمان لحلو سيحظى بتكريمين بداية مارس المقبل ببروكسيل وباريس، كما سيحيي حفلا فنيا بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط يوم 28 مارس المقبل، ثم آخر بكندا في يونيو المقبل.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى