fbpx
الأولى

تحت الدف

اطلعت لجنة برلمانية، مكونة من مختلف الفرق النيابية بمجلس النواب، على فضائح خطيرة، في موضوع جرف الرمال، في أعقاب مهمة استطلاع إلى شاطئ المهدية، قامت بها، الأسبوع الماضي، بعد أن حصلت على الضوء الأخضر من حبيب المالكي، رئيس المجلس.
وأبرز خرق وقفت عليه اللجنة، التي يرأسها رشيد حموني، استمرار الشركة المكلفة بالجرف في عملها، خارج القانون، بسبب عدم تمديد رخصتها التي انتهت صلاحيتها.
وينتظر أن يصدر تقرير خطير عن مهمة الاستطلاع، يدين الشركة التي راكمت ثروات كبيرة على حساب البيئة والثروة السمكية، كما لم تستبعد مصادر أن تتم “محاكمة” فؤاد المحمدي، عامل الإقليم الذي تسلم بطاقة زيارة من مسؤول الشركة، في حفل ولاء بتطوان.
لقد رفض عامل الإقليم، الذي لا يغادر مكتبه المصنوع من خشب ونقوش تارودانت، التفاعل مع العديد من المحاضر التي كانت تحرر ضد جرف الرمال، وهو ما عاينه أعضاء اللجنة في مقالع الجرف بالمهدية، التي نهبت خيراتها بشكل استنزافي خطير.
عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق